المرأة

فيكتوريا بيكهام في ورطة بسبب حقيبتها.. وهذا ثمنها!

Lebanon 24
27-01-2020 | 20:00
A-
A+
Doc-P-668610-637157257622425439.jpg
Doc-P-668610-637157257622425439.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
تعرضت مصممة الأزياء الشهيرة، فيكتوريا بيكهام للانتقاد من جانب مجموعات حقوق الحيوان، لاستخدامها حقيبة من جلد التمساح على الرغم من إعلانها سابقا أن إمبراطوريتها حظرت استخدام جلود الحيوانات الغريبة.

وشوهدت فيكتوريا (45 عاماً) تحمل حقيبة هيرميس بيركين البالغة قيمتها 21 ألف دولار، بينما كانت تحضر أسبوع الموضة في باريس مع زوجها نجم الكرة الإنجليزي، ديفيد بيكهام. 

وحضر الثنائي عرض أزياء للعلامة التجارية العالمية ديور، حيث حرصت فيكتوريا على حضور Dior Homme Menswear خريف / شتاء 2020-2021، الذي أقيم كجزء من أسبوع الموضة في باريس.

وقالت مديرة منظمة PETA التي تطالب بمساواة حقوق الحيوانات، إليسا ألين: "لقد اتخذت فيكتوريا خطوة أولى حيوية من خلال تخليص علامتها التجارية من الجلود الغريبة، ونراهن أن هذا القرار سينعكس قريبا في اختياراتها الخاصة بخزانة الملابس أيضا".
 


وكانت فيكتوريا أعلنت من قبل أن مجموعتها "فيكتوريا بيكهام بيوتي" هي "ماركة خالية من القسوة"، وفي شباط من العام الماضي، تم الإعلان عن أن خط ملابسها لن يستخدم جلود الحيوانات الغريبة.

وأكدت حينها أنها ستتبع خطى ماركة "شانيل" من خلال حظر الجلود الغريبة من خريف عام 2019.

 

وكانت قد أشارت التقارير إلى أن خزانة بيكهام مليئة بالمعاطف والأحذية والحقائب التي صنعت من جلود مئات الحيوانات، لدرجة أنه قدر عدد الحيوانات التي أبيدت، بما يعادل حديقة حيوانات بأكملها، حيث تمت إبادة 130 تمساحا، و43 نعامة.
المصدر: فوشيا
تابع
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website