المرأة

نجمات ضحايا عمليات التجميل

Lebanon 24
13-05-2021 | 16:00
A-
A+
Doc-P-822683-637565438511488467.jpg
Doc-P-822683-637565438511488467.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger

ثمة نجمات كثيرات يلجأن إلى عمليات التجميل إما لإصلاح عيب في الشكل أو لإخفاء علامات التقدّم في السنّ، فالبحث عن الشّهرة يُرغم الفنانة على الظهور بأفضل صورة مهما كان الثمن. لكنّ الحالات التي تنجح فعلاً نادرة جداً، الأمر الذي يجعل الكثيرات من نجمات الفن يدفعن الثمن غالياً بسبب فشل جراحات التجميل. وإذا كانت حورية فرغلي من أحدث النجمات اللواتي أثرن ضجة كبيرة بسبب عمليات التجميل التي خضعت لها، فإنها ليست الأولى ولن تكون الأخيرة، فملف النجمات ضحايا عمليات التجميل مملوء بالقصص المؤثّرة.


حورية فرغلي هي بطلة القصة الأطول والأشهر في عالم التجميل بحيث بلغ عدد الجراحات التجميلية التي خضعت لها الـ 11، وكان آخرها في أميركا.

فبعد عودتها إلى مصر من رحلة علاج طويلة في الولايات المتحدة الأميركية، كشفت فرغلي أنها أجرت على يد طبيب أميركي أربع جراحات لكي يستعيد أنفها شكله الطبيعي... وقالت: "لا يزال أنفي متورّماً بعض الشيء، إلاّ أنني بدأت أستعيد حاسة الشمّ، سواء روائح الطعام أو العطور".

كما تحدّثت حورية عن الآثار الجانبية التي ترتّبت عن العمليات الجراحية التي أجرتها لأنفها في الولايات المتحدة الأميركية فقالت: "صوتي أيضاً تأثر لكنه سيعود تدريجاً الى طبيعته، وفي الفترة الأخيرة عانيت مشاكل في السمع، ولكن الحمد لله تحسّن سمعي الآن"، وأضافت: "طبيبي المعالِج طمأنني وطلب مني العودة الى الولايات المتحدة في آب (أغسطس) المقبل لمزيد من الاطمئنان، فهو يخشى أن ألتقط أي عدوى، لكنه نصحني بممارسة حياتي الطبيعية".

وقبل سفرها الى أميركا، كانت حورية فرغلي قد خضعت لعدد من العمليات الجراحية في أنفها الذي تحطّم بعد سقوطها عن صهوة الحصان أثناء تدرّبها على رياضة الفروسية قبل سنوات، لكن كل تلك العمليات باءت بالفشل، مما عرّضها لمشكلات صحية كالصعوبة في التنفس، وأخرى نفسية دفعتها للتقليل من الظهور، كما تغيّرت ملامح وجهها بوضوح، إلى أن خضعت للجراحات الأخيرة في أميركا والتي كشفت أنها راضية عنها تماماً، ومتشوّقة للعودة إلى فنها.

 



ندم...

تؤكد الفنانة المصرية غادة عبد الرازق أنها نادمة على حقن وجهها وشفتيها بـ"الفيلر"، لكنها راضية على تجميل أنفها، إذ قالت: "مررت بفترة نقُص فيها وزني كثيراً، وكان كل من يراني يقول إن عظام وجهي أصبحت بارزة، لذا قررت أن أحقنه قليلاً لأخفي الهزال، لكن ملامح وجهي تغيّرت تماماً ولم يعُد يبدو جميلاً. بصراحة، ندمت على ما فعلته لأنه لم يكن هناك من داعٍ له".

 

ثمن باهظ

أما قصة الفنانة ميسرة مع عمليات التجميل فطويلة ومُحزنة، وقد بدأتها بحقن خدّيها حتى يتلاءم وجهها مع شكل جسمها بعد تناقص وزنها، ولكنها أُصيبت بعدوى بكتيرية أدّت الى تسمّم جسمها، واضطرّت إلى "فتح وجهها" لعلاجه.

وخضعت ميسرة أخيراً لعملية تجميل تُعرف بـ"الأنف الأرنبي" لكنها لم تعجبها، لذا قررت إجراء عملية أخرى، أحدثت تهتّكاً في الغضاريف، لدرجة أنها لم تعد قادرة على التنفس، كما تشوّهت ملامح وجهها، ودفعت غالياً ثمن تلك الجراحات التجميلية التي جاءت نتائجها عكس ما تمنّت.

 

بوتوكس

لم تتردّد الفنانة السورية أصالة نصري في إعلان ندمها على حقن وجهها بـ"البوتوكس"، خاصة حين شعرت بعدم القدرة على التعبير بقسمات وجهها، كما اعترفت بخضوعها لأكثر من عملية تجميل، منها أسفل العينين لإخفاء الانتفاخ تحتهما، تصغير الأنف، تقويم الأسنان... إلى أن وصلت إلى الشكل الأكثر جاذبيةً بالنسبة إليها.

كما كشفت أصالة عن إجرائها جراحة تجميل لأسنانها في دبي، وكتبت وقتذاك عبر حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "صباح الخير طيبين، في دبي لأُعيد رسم ابتسامتي لأن الحياة تستحق أن نبتسم لها حتى وإن عاندتنا".

 

خطأ طبّي

سعاد نصر من أشهر الفنانات اللواتي أثرن ضجة كبيرة بسبب وفاتها نتيجة خطأ طبّي، حيث كان مقرراً أن تخضع لعملية شفط دهون، وأثناء تحضيرها للجراحة حُقنت بجرعة زائدة من المخدر، مما أدخلها في غيبوبة تامة لمدة عام كامل، إلا أنها توفيت في نهاية المطاف عام 2007، وظلت القضية تُنظر أمام المحاكم حيث اتّهم ذوو نصر طبيب التخدير بالتسبّب في وفاتها، إلاّ أنه صدر في حقّه حكم قضائي مخفّف، وهو الحبس سنة مع وقف التنفيذ.

 

المصدر: لها
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website