Advertisement

المرأة

هكذا تتغلب كلوي كاردشيان على ضغوطها المستمرة

Lebanon 24
21-01-2022 | 16:00
A-
A+
Doc-P-909629-637783636528761415.jpeg
Doc-P-909629-637783636528761415.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
يبدو أن نجمة تلفزيون الواقع الأميركية، كلوي كاردشيان، قد مرت بأوقات صعبة خلال الفترة الأخيرة بعد الأزمة التي أحدثها لها حبيبها السابق، نجم كرة السلة الكندي، تريستان تومبسون.
وكشف مصدر مقرب من نجمة تلفزيون الواقع أن كلوي البالغة من العمر 37 عاماً استعانت بوالدتها كريس جينر، للتغلب على ضغوطها المستمرة، لافتاً إلى أن كلوي لديها ثقة كبيرة بوالدتها.
Advertisement
وقال المصدر: "كلوي تكافح حقاً لتخطي أزمة تريستان، هذه المرة التي كان فيها غير مخلص كانت أصعب بكثير من الأوقات السابقة، إنها كانت تريد حقاً أن تنجح هذه العلاقة لكن تومبسون دمرها". 
وقال: "إنها تميل بشدة إلى كريس طوال الوقت.. لكن كريس تريد أن يكون كلوي وتريستان في مكان جيد، لذا فهي تشجع كلوي على إبقاء خطوط الاتصال مفتوحة". 
ويضيف المصدر: "أرادت كلوي أن تعيش حياة خيالية مع تريستان لذلك فهي مستاءة للغاية، الناس من حولها لم يروها أبداً وهي محبطة، وهم ممتنون جداً لوالدتها التي تقف بجانبها". 
وفي وقت سابق، أنجبت امرأة تدعى مارالي نيكولز طفلاً، وأكدت أن الطفل هو ابن تومبسون.
وأشارت تقارير صحافية إلى أن نيكولز رفعت قضية ضد تومبسون، من أجل رعاية الطفل، والرسوم الأخرى المتعلقة بالحمل. 
وكشف مصدر مقرب من تومبسون أن نجم كرة السلة الكندي، هو من اضطر إلى مصارحة كلوي بنبأ وجود دعوى أبوة مقامة ضده من إحدى السيدات، بعدما أنجبت طفلاً منه؛ قبل أن تعلم بالخبر من غيره. 
يذكر أن تومبسون هو والد "ترو" (3 سنوات)، التي أنجبتها كلوي، بالإضافة إلى ابنه برينس (4 سنوات)، الذي أنجبه من حبيبته السابقة جوردان كريغ.
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك