Advertisement

عربي-دولي

تصريحات الناتو تغضب موسكو.. هكذا علّقت الخارجية الروسية عليها

Lebanon 24
04-04-2024 | 02:56
A-
A+
Doc-P-1183033-638478216651720991.jpg
Doc-P-1183033-638478216651720991.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، ان الناتو جعل روسيا هدفا لسياسته العدوانية، أما أوكرانيا فيستخدمها كأداة معادية لروسيا.

وتصادف يوم 4 نيسان، الذكرى السنوية الخامسة والسبعين لتأسيس منظمة حلف شمال الأطلسي. وأعلن الأمين العام لهذا الحلف ينس ستولتنبرغ عشية هذا التاريخ، أن توريد السلاح والمعدات العسكرية من دول الناتو إلى أوكرانيا، يجب أن يجري على أساس إلزامي وليس على أساس طوعي.
Advertisement

وأضافت زاخاروفا لوكالة تاس: "وهذا التصريح يؤكد جوهر الحلف المعادي لروسيا. وثانيا، يؤكد أنهم يستخدمون أوكرانيا كأداة. هذه التصريحات لستولتنبرغ هي دليل وإثبات لصحة الأطروحات التي تحدثنا عنها لفترة طويلة والتي ينكرها أعضاء الناتو في كثير من الأحيان. الناتو هو تكتل عدواني موجه ضد بلدنا. طبعا هذا الحلف لديه اتجاهات أخرى ودول أخرى، ولكنه موجه قبل كل شيء، ضد بلادنا هي التي اختاروها كهدف".

وذكرت زاخاروفا بتشكيل مجلس الناتو-أوكرانيا، الذي عقد جلسته خلال اجتماع مجلس شمال الأطلسي على مستوى وزراء الخارجية، في يومي 3 و4 نيسان في بروكسل.

وقالت زاخاروفا: "هذا المنتدى، إذا جاز قول ذلك، هو في الواقع الشيء الوحيد الذي تمكن نظام كييف من الحصول عليه من رعاته الغربيين مقابل تدمير أوكرانيا في حالة جنون مناهضة لروسيا. لقد أراد التحالف إلحاق ضرر استراتيجي بروسيا لكنه دمر أوكرانيا في الواقع".

وفي السياق، قال نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر غروشكو قوله إن الوضع في العلاقات بين روسيا وحلف شمال الأطلسي يتدهور "بشكل متوقع ومتعمد".

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عنه قوله إن واشنطن وبروكسل أوصلت جميع قنوات الحوار بين موسكو والحلف لمستوى "حرج عند الصفر". وأضاف أن روسيا ليس لديها أي نية لبدء صراع عسكري مع الحلف أو أعضائه. (العربية)

تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك