عربي-دولي

واشنطن تقرر عدم تجديد إعفاءات تصدير النفط الإيراني.. وإيران ترد

Lebanon 24
22-04-2019 | 16:02
A-
A+
Doc-P-579812-636915457015802049.jpg
Doc-P-579812-636915457015802049.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قرر عدم تمديد الإعفاءات الممنوحة لبعض الدول من العقوبات المفروضة على صادرات النفط الإيراني، مؤكداً أنّ القرار يستهدف وقف صادرات النفط الإيراني تماما مع "حرمان النظام من مصدر دخله الرئيسي"، وبهدف تحقيق "صادرات صفر" من الخام في هذا البلد، وفق بيان وزعه البيت الأبيض اليوم.

وبهذا القرار تنتهي الإعفاءات التي كانت تتيح لبعض مستوردي النفط الإيراني مواصلة الشراء دون مواجهة عقوبات أميركية عندما يحل أجلها في ايار المقبل. وبحسب البيت الأبيض فإنّ أسواق النفط مؤهلة للتعامل مع إنهاء الإعفاءات. وبالتالي فإنّه وإعتباراً من مطلع آيار، ستواجه دول الصين، والهند، واليابان، وكوريا الجنوبية، وتايوان، وتركيا، وإيطاليا، واليونان، عقوبات أميركية إذا استمرت في شراء النفط الإيراني.

وأشار البيت الأبيض الى أنّ السعودية والإمارات وافقتا على اتخاذ إجراءات في الوقت المناسب لضمان تلبية الطلب العالمي على النفط بعد خروج النفط الإيراني من
الأسواق.



يأتي ذلك تزامناً مع إرتفاع أسعار النفط، الإثنين، بعدما بدا أنّ الولايات المتحدة بصدد الإعلان عن إلزام جميع مشتري النفط الإيراني بإنهاء وارداتهم منه أو الخضوع لعقوبات.

وتعليقاً على قرار البيت الأبيض، إعتبر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، أنّ هدف الولايات المتحدة هو "وقف العائدات النفطية لإيران لمنعها من تمويل المنظمات الإرهابية"، مهدداً بأنّه "إذا لم تلتزم الدول بعقوباتنا على إيران فستتحمل مسؤولية ذلك". 

وأعلن بومبيو في مؤتمر صحافي، الإثنين، عن قرار بوقف كل الإعفاءات من العقوبات، وأضاف: "سنسعى للحفاظ على سوق النفط العالمي"، مضيفاً: "مضينا ف يقرار العقوبات على إيران مرتبط بمدى تجاوبها مع مطالبنا ولا سيما تلك المتعلقة بالارهاب"، مبرزاً أنّ الهدف من العقوبات على إيران هو "دفعها لتغيير سياستها".

وشدد بومبيو على أنّ الولايات المتحدة سـ"تردّ على أيّ خطوة ايرانية وسندافع عن مصالحنا القومية". 

الرد الإيراني 

من جهتها، ردّت الخارجية الإيرانية معتبرة أنّ العقوبات الأميركية غير قانونية "ولا نعيرها أي أهمية"، ومشيرة الى أنّ "الاثار السلبية العملية للعقوبات الاميركية ستزيد مع قرار واشنطن وقف الاعفاءات".

وفي بيان لها، أكدت الخارجية الايرانية أن "التواصل مستمر مع المؤسسات المعنية الداخلية والعديد من الشركات الاجنبية والاوروبية والدولية"، مشيرةً إلى أنه "سيتم اطلاع المسؤولين على نتائج المشاروات لاتخاذ القرار المناسب على أن يعلن في حينه".

وعلى صعيد متصل، نقلت وكالة "تسنيم الدولية" الإيرانية عن مصدر مطلع في وزارة النفط قوله إن الولايات المتحدة لا يمكنها أبدا تصفير صادرات النفط الإيرانية. وحول ما سيحدث لصادرات النفط الإيرانية في حال عدم تمديد واشنطن الإعفاءات للدول التي قدمت طلبا باستثنائها من العقوبات، صرح المصدر بأنه "سواء استمرت الاستثناءات أم لم تستمر لن تصل صادرات النفط الإيرانية أبدا إلى مستوى الصفر، إلا إذا قرر المسؤولون الإيرانيون وقف الصادرات لكن هذه القرارات ليس مطروحة".

وأضاف "نحن نرصد ونحلل وندرس منذ فترة جميع السيناريوهات المحتملة والأوضاع المرتقبة للصادرات الإيرانية، وتم اتخاذ تدابير لمواجهة أي ظروف وإجراءات محتملة" ، مؤكدا أن طهران لا تنتظر واشنطن لاتخاذ القرارات بشأن نفطها.

إسرائيل تعلّق 

من جهته، أشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بقرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب إنهاء الإعفاءات لشراء النفط الإيراني، واصفا القرار بأنه "ذو أهمية كبيرة" لتكثيف الضغط على طهران.

وقال نتانياهو في بيان إن "قرار الرئيس ترامب وإدارة الولايات المتحدة له أهمية كبيرة لتكثيف الضغط على النظام الإرهابي الإيراني".
المصدر: وكالات
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website