عربي-دولي

بعد البيضة.. السيناتور العنصري يتلقى ضربة جديدة!

Lebanon 24
20-05-2019 | 16:05
A-
A+
Doc-P-589349-636939649821494869.jpg
Doc-P-589349-636939649821494869.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
لم يتمكن السيناتور الأسترالي اليميني "فريزر أنينغ" الذي قال إن المسلمين هم "السبب الحقيقي لسفك الدماء"، بعد الهجوم الإرهابي على مسجدين في نيوزيلندا، من الاحتفاظ بمقعده في الإنتخابات الأخيرة في البلاد.

ووفقاً لصحيفة "سيدني مورنينغ هيرالد" قادت نتائج التصويت الأولية إلى إبعاد أنينغ من ولاية "كوينزلاند" عن مقعده في مجلس الشيوخ في البرلمان الأسترالي.

ورغم أن النتائج النهائية لم تعلن بعد، إلا أن كل المقدمات تشير إلى أن أنينغ فشل في الحصول على تجديد مقعده، الذي ستنتهي ولايته الحالية في نهاية حزيران.
  
وأثار هذا النائب ردة فعلة عنيفة واسعة النطاق في آذار الماضي، بسبب تعليقاته على المسلمين، عقب الهجوم الإرهابي على مسجدين في كرايستشيرش بنيوزيلندا، والذي خلف 51 قتيلاً.

كما اكتسب فريزر أنينغ المزيد من الاهتمام بعد أيام فقط من قيام متظاهر يبلغ من العمر 17 عاماً بتكسير بيضة على رأسه أثناء إجراء مقابلة معه، ورد أنينغ بضرب الشاب قبل ضبطه من قبل مسؤولي الأمن.

وكان رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، الذي حقق انتصاراً مفاجئاً في الانتخابات الأخيرة قد دان هذه التصريحات على الفور، قائلاً إنه "ليس لها مكان في أستراليا، ناهيك عن البرلمان الأسترالي. 

المصدر: العربية
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website