عربي-دولي

فتوى دينيّة عراقية مهمة.. "المواجهة خياركم الوحيد"

Lebanon 24
23-08-2019 | 18:48
A-
A+
Doc-P-619307-637021834778255606.jpg
Doc-P-619307-637021834778255606.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
أفتى المرجع الديني الشيعي، كاظم الحائري، بحرمة تواجد القوات الأميركية في العراق، حيث قال في خطاب للعراقيين إنه "لو كانت لي طاقة على حمل السلاح، كنت سأتصدى لهم بنفسي".

وذكر الحائري، في بيان: "يا أبنائي الأكارم، ويا أعزتي في الحشد الشعبي، قد بلغني نبأ الاعتداء المتكرر الآثم على مقراتكم ومخازن ذخيرتكم في الأيام القليلة الماضية بواسطة طائرات أجنبية معادية، انتهت نتائج تحقيق أبنائي فيها إلى أنها كانت صهيونية مدعومة من القوات الأميركية المتواجدة في المنطقة".
 
وتابع قائلا: "نعلم كما يعلم الجميع أن الساسة الأميركان لا يمتلكون الشجاعة والكفاءة اللازمتين للاتعاظ والاستفادة من انتكاساتهم في أفغانستان واليمن وسوريا وفلسطين، حيث ضيعوا المليارات من ثروات بلادهم، وأراقوا دم مواطنيهم في مغامرات فاشلة ومؤامرات خبيثة في عالمنا الإسلامي وفي العالم، إلى الحد الذي جندوا فيه كل عملائهم وقواعدهم في المنطقة والعالم لضرب القاعدة وحركة طالبان في أفغانستان، واليوم نجدهم يبذلون قصارى جهودهم للجلوس مع بعض هذه الوجودات والتفاوض المباشر معها للخروج بمشروع يتصالحان عليه".

وأضاف: "من منا لا يعلم  مثلا أن صدام كان سيئة من سيئاتهم، واضطروا أخيرا لإسقاطه بتكلفة عالية الثمن، وأن مشروع (داعش) كان بإدارتهم إلى الحد الذي نقلوا قياداته من المعركة بمروحياتهم جهارا حينما خسروا المواجهة مع القوات المسلحة، بعد أن أنفقوا على تشكيله المال والجهد البالغين".

وأكد الحائري أن "هذا السجال في هذه الدائرة الخاسرة لم ينته بعد، وأن القيادة الأميركية لم ترجع ببصرها للوراء بل تكرر تخبطها في مواجة أبناء الحشد الشعبي، مستغلة رخصة الحكومة في ممارسة عمليات الاستطلاع الجوي في البلد، وخيار السكوت الذي رجحه المسؤولون في إدارة أزمة التعدي على سيادة البلد وحرمة أجوائه".
 
وختم قائلا: "على رجالنا في القوات المسلحة مواصلة الدفاع الشريف والمشروع عن الإسلام، وحرمات البلد وكرامته تجاه أي تعد على أرضه أو سمائه أو مقرات قواته الباسلة"، مشيرا إلى أن خيارهم الوحيد هو "المقاومة والدفاع ومواجهة العدو الذي بات ذليلا منكسرا".
المصدر: روسيا اليوم
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website