عربي-دولي

التظاهرات تجتاح المدن الإيرانية رفضاً لغلاء البنزين.. وسقوط أوّل الضحايا!

Lebanon 24
16-11-2019 | 13:00
A-
A+
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
تشهد العديدُ من المدن الإيرانية تظاهرات احتجاجية على خلفية رفع أسعار البنزين، بعد إعلان الشركة الوطنية لتوزيع المشتقات النفطية الإيرانية رفع أسعار البنزين بنسبة 50% حتى حصة 60 لتراً في الشهر، وبنسبة 300% خارج الحصة الشهرية.
 
أوّل الضحايا
وبحسب ما ذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إيسنا" شبه الرسمية، اليوم السبت، فقد قُتل مدني وأصيب عدد آخر بجروح في مدينة سيرجان الإيرانية، بعد يوم من اندلاع التظاهرات فيها ضدّ رفع أسعار البنزين.
 
ونقلت الوكالة عن حاكم مدينة سيرجان بالإنابة، محمد محمود آبادي، قوله "للأسف قتل شخص"، مضيفًا أنّ سبب الوفاة لم يتّضح بعد.
وأعلن المحافظ أنّه تمّ إطلاق الرصاص على محتجّين حاولوا إضرام النيران في مستودعات النفط، أمس الجمعة، في المدينة، لافتاً إلى أنّ المهاجمين اندسّوا بين المتظاهرين وكانوا ملثّمين.
 
وكشف أنّ الملثّمين كانوا يحملون أسلحة بيضاء وأسلحة نارية هاجموا مستودعات النفط ما اضطر الشرطة إلى إطلاق النار في الهواء.
وكان محتجون إيرانيون أغلقوا، اليوم السبت، طرقاً رئيسية في العاصمة طهران، بعد إطفاء محركات سياراتهم في الشوارع احتجاجاً ما أدّى إلى ازدحام خانق.
وذكرت قناة "روسيا اليوم" أنّ سائقي السيارات قاموا بإطفاء محركات سياراتهم ما تسبب بازدحام خانق أسفر عن إغلاق طرق رئيسية وسط العاصمة طهران، إضافة إلى إغلاق طريق كمربندي المؤدي إلى الحيّ الصناعي في مدينة شيراز بجنوبي إيران.
كما شهدت محافظة بوشهر جنوب البلاد، صباح اليوم، تظاهرة لمجموعة من الأشخاص أمام مبنى المحافظة مع إطفاء محركات سياراتهم.
 
 
الحكومة تعلّق
من جهته، أكّد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، أنّ العوائد المستحصلة من تعديل أسعار البنزين لن تدخل ميزانية البلاد الجارية، بل ستستخدم في مشروع الدعم المعيشي لـ 18 مليون أسرة.
وفي تصريح أدلى به للصحافيين، اليوم السبت، حول مشروع تعديل أسعار البنزين، قال ربيعي: "لقد تقرّر أن نستخدم جميع العوائد الحاصلة من مشروع تعديل أسعار البنزين لدعم 18 مليون أسرة إيرانية"، مضيفاً أنّ "الحكومة قرّرت ألا يعود حتى ريال واحد من العوائد الناجمة من هذا المشروع للميزانية الجارية في البلاد، وهو قرار صائب لإصلاح هيكلية الميزانية".
وأشار إلى "أنّنا قررنا عبر اتخاذ القرار الصائب ألا تترك هذه الإصلاحات تأثيراً سلبيا على معيشة المواطنين، وبتنفيذ هذا المشروع سيتم تعديل الهيكلية، فضلا عن الدعم المعيشي لـ 60 مليون شخص من الطبقات الوسطى وما أدنى منها".
وأوضح أنّه إلى جانب تنفيذ هذه المشاريع ستتقوم الحكومة بالسيطرة على التضخم، ولن تكون هنالك زيادة في أسعار النقل.
 
وزير النفط: تعديل سعر البنزين سيصب بمصلحة ذوي الدخل المحدود
إلى ذلك، أكّد وزير النفط الإيراني بيجن زنكنة، أنّ قرار تعديل سعر البنزين سيصب بمصلحة ذوي الدخل المحدود من الطبقة المتوسطة والفقيرة في المجتمع ولن تصرف عائدته لغير ذلك.
وأوضح زنكنة في مقابلة مع التلفزيون الايراني مساء الجمعة، أنّ تقديرات عوائد تعديل اسعار البنزين تبلغ 310 تريليون ريال سنوياً وستخصص لدعم ذوي الدخل المحدود.
وأشار الى أنّه "عبر تقنين توزيع البنزين ستتوازن عملية العرض والطلب لسنوات وبالتالي زيادة الصادرات".

إعلان رفع الأسعار

وكانت الشركة الوطنية لتوزيع المشتقات النفطية الإيرانية أعلنت رفع أسعار البنزين بنسبة 50% حتى حصة 60 لتراً في الشهر، وبنسبة 300% خارج الحصة الشهرية.
وجاء الاعلان بشأن رفع أسعار البنزين مساء الخميس وفقاً للقرار الصادر عن المجلس الأعلى للتنسيق الاقتصادي للسلطات الثلاث، على أن يبدأ تنفيذه اعتباراً من فجر يوم الجمعة.

وبحسب القرار سيرتفع سعر البنزين ضمن الحصة العادية البالغة 60 لتراً في الشهر إلى 1500 تومان للتر الواحد (الدولار يعادل 4200 تومان حسب السعر الرسمي ونحو 11500 تومان حسب السوق الحرّة) ويبلغ سعر اللتر الواحد خارج الحصة 3000 تومان.
 
 
 
المصدر: وكالات
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website