عربي-دولي

توتر ومقابر جماعية.. غموض "كورونا" يشعل الأوضاع في إيران

Lebanon 24
29-02-2020 | 15:36
A-
A+
Doc-P-678724-637185873952700623.jpg
Doc-P-678724-637185873952700623.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
اتخذت الأوضاع في إيران منحى خطيرا بعد تفشي فيروس كورونا، إذ بدى أن هناك حالة من انعدام الثقة بين المواطنين والنظام وحتى بين أعضاء البرلمان والحكومة، اذ اتهمها بعض النواب بالتستر على الأرقام الحقيقية، خاصة مع ورود تقارير عن أعمال عنف وحفر مقابر جماعية لدفن الضحايا.

ودعا النائب عن مدينة رشت شمالي إيران، غلام علي إيمانبادي، السلطات إلى الكشف عن الأرقام الحقيقية، قائلاً: "يمكنك إخفاء الأرقام، لكن لا يمكنك إخفاء المقابر الجماعية".

وأكد أن "المسؤولين يخفون الإحصاءات من الناس"، مشيراً إلى أن ما تم إعلانه رسميا غير دقيق.

وجاءت تصريحات النائب في البرلمان الإيراني بعيد زيارته مقبرتين في مدينتي طهران ورشت.

ولم يكن إيمانبادي أول نائب في البرلمان يتهم الحكومة الإيرانية بالتضليل في مسألة كورونا، إذ سبقه النائب عن مدينة قم أحمد أميريبادي فرحاني.

وقال فرحاني، قبل عدة أيام، إن السلطات أخفت أمر وجود كورونا لعدة أيام، مضيفا أن عدد الضحايا في المدينة الدينية يبلغ 50، في وقت كانت السلطات تتحدث عن 12 وفاة فقط.
 
تضارب الأرقام

وبحسب آخر الإحصاءات الرسمية في إيران، السبت، فقد توفي 43 شخصا وأصيب نحو 600 آخرين.

مقابل ذلك، برزت أرقام أخرى تناقض الإحصاءات الرسمية، إذ أشارت الخدمة الفارسية من "بي بي سي" إلى أن عدد الوفيات بلغ 210، وهو ما نفته السلطات لاحقا.

أما المعارضة الإيرانية، أفادت، في بيان لها، أن عدد الضحايا يبلغ 300 على الأقل فضلا عن إصابة الآلاف.
 
المصدر: سكاي نيوز عربية
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website