عربي-دولي

نيويورك وكورونا.. "الصدمة الأكبر" منذ 11 أيلول

Lebanon 24
05-04-2020 | 08:30
A-
A+
Doc-P-690562-637216708748425241.jpg
Doc-P-690562-637216708748425241.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
منذ هجمات 11 أيلول الشهيرة، لم تعش الولايات المتحدة، ونيويورك تحديدا، أجواء مثل التي تعيش في ظلها حاليا بعد تفشي فيروس كورونا.

والسبت، أعلن في نيويورك، التي تعد مركز وباء كوفيد-19 بالولايات المتحدة، عن تسجيل 630 وفاة في يوم واحد، في أسوأ حصيلة خلال 24 ساعة، مما يرفع عدد المتوفين داخل الولاية إلى 3565، وهو أكبر بكثير من عدد المتوفين في أي ولاية أميركية.

رقم الوفيات الجديد تجاوز، في مفارقة حزينة، عدد الذين سقطوا قتلى بهجمات 11 ايلول عام 2001، حين أسفرت تلك الهجمات الإرهابية عن مقتل نحو 2996 شخصا، غالبيتهم الساحقة في مدينة نيويورك.

بيد أن "المأساة" لا تنتهي هنا، فعدد ضحايا كورونا لن يتوقف بالتأكيد عند هذا الحد، وقد حذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب من أن الأسبوعين المقبلين سيكونان الأصعب بالنسبة للولايات المتحدة في مواجهة الفيروس فتاك، مشيرا إلى "الاستعداد لزيادة كبيرة" في عدد الوفيات.

ومع الارتفاع الكبير في عدد المصابين والمتوفين، إلى جانب الضغط الشديد الذي تعيشه المنشآت الصحية الأميركية، أكد ترامب أن كل القرارات التي سيتم اتخاذها ستكون من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه من الأرواح.

وأمام خطورة الوضع، التجأ الرئيس الأميركي إلى تعزيز دور الجيش في دعم جهود مكافحة الوباء. وقد أعلن أن آلافا آخرين من الجنود سيشاركون في المساعدة على مواجهة وباء كورونا.
المصدر: سكاي نيوز
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website