عربي-دولي

بعد سنوات من احتجازه بأميركا.. الباحث الإيراني أصغري يعود إلى طهران (فيديو)

Lebanon 24
03-06-2020 | 11:18
A-
A+
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
عاد الباحث والأکاديمي الإيراني، سيروس أصغري، بلاده، صباح اليوم الأربعاء، على متن طائرة خاصة من الولايات المتحدة الأميركية، وذلك بعد سنوات من احتجازه هناك.
ولم يكن في استقبال أصغري أي مسؤول إيراني، ولم تنقل وصوله أي وسيلة إعلام محلية، ولم تقم له مراسم استقبال في المطار، بحسب ما ذكرت شبكة "روسيا اليوم".
 
ونفت كل من طهران وواشنطن أن يكون الإفراج عن أصغري تم بفضل صفقة تبادل سجناء بين البلدين، فيما قالت الخارجية الإيرانية، إنّه تمت تبرئة أصغري من التهم الموجهة إليه، والتي سجن على أثرها في الولايات المتحدة، وإن عودته إلى طهران تمت بفضل جهود دبلوماسية بذلها مكتب رعاية المصالح الإيرانية في واشنطن والممثلية الإيرانية في الأمم المتحدة بنيويورك.
 
وقال أصغري لـ"روسيا اليوم"، لدى وصوله "مطار الإمام الخميني" في العاصمة الإيرانية طهران، إنّه احتُجز لعامَيْن ونصف بتهمة سرقة معلومات تجارية، وأنه بعد تقديم الوثائق تمت تبرئته من قبل المحكمة الفدرالية، لكنه احتجز مجدداً من قبل دائرة الهجرة الأميركية لمدة 6 أشهر.
 
وتؤكد طهران أنّ أصغري، هو باحث علمي في "جامعة شريف التكنولوجية" في طهران، بينما كان الادعاء الفدرالي الأميركي وجه له في نيسان من عام 2016 اتهامات بسرقة أسرار تجارية لصالح إيران، في انتهاك للعقوبات الأميركية المفروضة على طهران. وقد برأ قاضي فدرالي في أوهايو أصغري في شهر تشرين الثاني من العام الماضي، لكن إصابة أصغري بفيروس "كورونا" المستجد أخّرت سفره إلى حين حصوله على أذن طبّي، حسب تأكيد السلطات الأميركية.
 
وكان سيروس أصغري أكد في آذار الماضي لصحيفة "ذا غارديان" البريطانية أن شرطة الهجرة الأميركية وضعته في مركز احتجاز في لويزيانا، خال من المرافق الصحية الأساسية، وأنها رفضت إعادته لطهران رغم تبرئته.
 
ويرجّح مراقبون أن ترد إيران بالسماح بالسفر لمايكل وايت، الضابط السابق بالبحرية الأميركية الذي اعتقلته إيران عام 2018، وأفرج عنه في منتصف آذار لاعتبارات صحية، لكنه لا يزال في إيران.
 
وتتهم إيران باحتجازها لـ5 أميركيين على الأقل، منهم رجل الأعمال سيامك نمازي المدان بتهم من بينها التجسس، ووالده محمد باقر نمازي، وهما يحملان الجنسيتين الأميركية والإيرانية. ومراد طهباز، الخبير في مجال البيئة.
 
من جهتها، تُتهم الولايات المتحدة باعتقال 19 إيرانياً، معظمهم يحملون الجنسيتين الإيرانية والأميركية ومتهمون بخرق العقوبات على إيران والتحايل عليها من داخل الولايات المتحدة أو دول أوروبية.
 
المصدر: روسيا اليوم
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website