عربي-دولي

بالذكرى الـ75 لاستسلام اليابان في الحرب العالمية الثانية.. آبي يقدم وعدا للعالم

Lebanon 24
15-08-2020 | 14:30
A-
A+
Doc-P-735818-637330923389898368.jpg
Doc-P-735818-637330923389898368.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
تعهد رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، تزامنا مع إحياء الذكرى الخامسة والسبعين لاستسلام اليابان في الحرب العالمية الثانية، أن بلاده "لن تكرر أبدا مآسي الحرب، وأننا سنواصل الالتزام بهذا الوعد"، مرتديا كمامة في المراسم التي أقيمت في موقع ياسوكوني. 

كما عبر الإمبراطور الياباني  ناروهيتو، عن "ندم عميق" لتاريخ بلاده الحربي، الذي لا تزال آثاره ممتدة في شرق آسيا إلى اليوم، وأضاف وقال حفيد الإمبراطور هيروهيتو، الذي أعلن هزيمة اليابان، في 15 آب 1945، "آمل بصدق بألا تتكرر ويلات الحرب".

وزار عدد من الوزراء اليابانيين، السبت، موقع ياسوكوني، الذي يعتبره القوميون رمزا وطنيا، بينما ترى فيه دول آسيوية رمزا للماضي العسكري لليابان.

وذكرت وسائل الإعلام اليابانية أن رئيس الوزراء الياباني، قدم تبرعات عينية للمعبد، ورجحت بعضها أنه لن يقوم بزيارته.

ويكرم الموقع حوالي 2.5 مليون قتيل سقطوا من أجل اليابان في الحروب الحديثة. لكن الصينيين والكوريين الجنوبيين يدينونه، منذ أن أدرجت فيه سرا في سبعينيات القرن الماضي، أسماء 14 مجرم حرب أصدر عليهم الحلفاء أحكاما بعد الحرب العالمية الثانية.
 
وصرح وزير التربية، كويشي هاجيودا، الذي زار الموقع مع زميله المكلف حقيبة البيئة، شينجيرو كويزومي، إنه أراد تكريم ذكرى الأموات. وقال: "قمت بتكريم (...) أرواح الذي ضحوا بأنفسهم بنبل في الحرب".
 
وزار عضوان آخران في الحكومة المعبد المثير للجدل، هما: وزيرا الداخلية، ساناي تاكايشي، وقضايا الأراضي، سيشي إيتو.
ولم يتوجه شينزو آبي إلى هذا الموقع، منذ زيارته المثيرة للجدل التي جرت في نهاية 2013، بعد عام على عودته إلى السلطة. وقد واجه لوما دبلوماسيا نادرا من الحليف الأميركي وانتقادات حادة، بالأخص من سيول.
 
ويشوب التوتر العلاقات مع كوريا الجنوبية، بالأخص عند إحياء ذكرى التاريخ العسكري الياباني، إثر مطالبات بدفع تعويضات لضحايا الحرب الكوريين، بسبب إجبارهما على العمل قسرا في مصانع اليابان ومناجمها، إضافة إلى تسخير "نساء المتعة"، معظمهم كوريات، للعمل في دور الدعارة بالثكنات العسكرية خلال الحرب. 
 
وأعلنت سيول، الجمعة، استعدادها للتفاوض "في سبيل تجاوز خلافات الماضي"، وفقا للرئيس الكوري الجنوبي، مون جيه إن. 
المصدر: الحرة
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website