عربي-دولي

غارة أميركية على "مأدبة عشاء" في سوريا.. وهذا ما أسفرت عنه!

Lebanon 24
23-10-2020 | 11:00
A-
A+
Doc-P-759001-637390451429739293.jpg
Doc-P-759001-637390451429739293.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
أعلن الجيش الأميركي، أمس الخميس، أنّه شنّ غارة جوية ضد قياديين بتنظيم "القاعدة" في شمال غربي سوريا، في ضربة أسفرت بحسب "المرصد السوري لحقوق الإنسان" عن مقتل 22 شخصاً هم 5 مدنيين و17 من قيادات وعناصر جهادية.

وقالت القيادة المركزية الأميركية "سنتكوم" في بيان إنّ "القوات الأميركية شنت ضربة استهدفت مجموعة من كبار مسؤولي تنظيم "القاعدة" في سوريا كانوا مجتمعين بالقرب من إدلب"، مشدّدة على أن "القضاء على هؤلاء القياديين في تنظيم "القاعدة" في سوريا سيقلل من قدرة التنظيم الإرهابي على تخطيط وتنفيذ هجمات تهدد المواطنين الأميركيين وشركاءنا والمدنيين الأبرياء".
 
من جهته، كشف "المرصد السوري لحقوق الإنسان" القصف الجوي الأميركي استهدف "مأدبة عشاء" في قرية جكارة بريف سلقين قرب الحدود السورية مع لواء اسكندرون، لافتاً إلى أنّ تعداد القتلى بلغ 22 قتيلاً، هم 5 من المدنيين و17 من قيادات وعناصر جهادية منشقة عن "هيئة تحرير الشام" وعلى وفاق مع تنظيم "حراس الدين" بما يتعلق برفض الاتفاقات الروسية – التركية ضمن ما يعرف بمنطقة "بوتين – أردوغان".

ومن ضمن قتلى الجهاديين 11 من القيادات السابقة في "تحرير الشام" بينهم 5 من جنسيات غير سورية، كما أن أحد القتلى كان قيادي في تنظيم "داعش" قبل أن ينضم للهيئة في وقت لاحق، ممن قتلوا جميعاً باستهداف طيران مسيّر أميركي للمأدبة.

وذكر "المرصد" أنّ عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

وأشار المرصد السوري أمس إلى مقتل 15 شخصاً وجرح آخرين في استهداف طائرة مسيرة يرجح أنها لـ"التحالف الدولي" استهدفت مأدبة عشاء، في قرية جكارة بريف سلقين قرب الحدود السورية-التركية.
 
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website