عربي-دولي

إيران تكشف الاجتماع الثلاثي الذي أدى إلى اغتيال محسن زادة

Lebanon 24
01-12-2020 | 10:30
A-
A+
Doc-P-770851-637424114493542021.jpg
Doc-P-770851-637424114493542021.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
كشف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، مساء أمس الاثنين، عن الزيارة الأميركية، التي أدت إلى حادث اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زاده.
وقال ظريف، عبر حسابه الرسمي على "إنستغرام"، إن "اغتيال فخري زادة عمل إرهابي جبان ناجم عن زيارة بومبيو مؤخرا إلى المنطقة والاجتماع الأميركي الإسرائيلي السعودي في المملكة"، مضيفا أن "داعمي الضغوط الأميركية القصوى يسعون في آخر أيام إدارة ترامب إلى إثارة الاضطراب في المنطقة وتدمير الأجواء التي قد تؤدي إلى رفع العقوبات".

وأوضح وزير الخارجية الإيراني: "مع تعازينا في الاغتيال الوحشي للعالم النووي البارز في البلاد الشهيد الدكتور محسن فخري زاده، أود أن أشاطركم نقطة مهمة... كما ترون في الأخبار يحاول مؤسسو ومؤيدو السياسة الفاشلة هذه الأيام ممارسة أقصى قدر من الضغط على الأمة الإيرانية الشجاعة لاستخدام الأيام الأخيرة من نظام ترامب لإثارة الاضطرابات وتدمير الأجواء التي تم إنشاؤها لرفع العقوبات القمعية".

وتابع قائلا: "تظهر رحلات بومبيو السريعة إلى المنطقة، والاجتماع الثلاثي في المملكة العربية السعودية، وتصريحات نتنياهو، المؤامرة التي بلغت ذروتها للأسف في عمل إرهابي جبان يوم الجمعة واستشهاد أحد كبار قادة البلاد"، مضيفا أنه "في الوقت نفسه بدأت حملة استخبارات مضادة وحرب نفسية بقيادة نفس المحور الشيطاني، على أمل كاذب في أن تكتمل الخطط الشريرة لبومبيو ونتنياهو وابن سلمان لخلق مصادرة".

وشدد ظريف على أن "السلطات الإيرانية والأذكياء لن ينخدعوا أبدا بهذه الهجمات الأخيرة من قبل الإرهابيين الدوليين والمتطرفين الصهاينة سيئي السمعة وسيحافظون على وحدتهم مع أي أيديولوجية ومهنة لضمان إنجازات مقاومتهم البطولية للحرب الاقتصادية بين ترامب وحلفائه".
 
 
وشيعت إيران، أمس الاثنين، جثمان العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة، الذي تم اغتياله، الجمعة الماضي، بعد أن تم استهداف سيارته قرب العاصمة طهران، واتهمت الحكومة الإيرانية إسرائيل بتنفيذ عملية الاغتيال.

من جانبه، صادق البرلمان الإيراني، على مشروع قانون "الإجراءات الاستراتيجية لإلغاء العقوبات" الذي يشمل رفع تخصيب اليورانيوم حتى نسبة 20 في المئة، فيما أعلن رئيس لجنة الطاقة في البرلمان فريدون عباسي أنه سيعمل شخصيا على إخراج جميع مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإنهاء التعاون مع الوكالة والانسحاب من الاتفاق النووي، وبدء تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 في المئة.
المصدر: سبوتنيك
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website