عربي-دولي

الإدارة الأميركية في حرج بسبب مهنة نجل بايدن

Lebanon 24
24-07-2021 | 08:30
A-
A+
Doc-P-845758-637627319909752077.jpg
Doc-P-845758-637627319909752077.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
وضعت مهنة هانتر بايدن، نجل الرئيس الأميركي، الإدارة الأميركية في حرج، بعدما تحدثت وسائل إعلام عن استفادة هانتر من منصب أبيه.

وقالت وكالة "فرانس برس" إنه تم استجواب إدارة بايدن في عدة مناسبات حول المهنة الفنية لهانتر بايدن، وهو محام ورجل أعمال تحول إلى رسام.

ويدور حديث في وسائل الإعلام الأميركية حول خطورة ما يقوم به بعض الممولين بشراء الأعمال الفنية لهانتر بايدن بهدف استرضاء البيت الأبيض، إذ يصل سعر اللوحة إلى ما يزيد عن نصف مليون دولار.
من جانبه، رد البيت الأبيض على تلك الاتهامات بأنه سيتخذ كل الاحتياطات الأخلاقية اللازمة حيال إقامة أي معرض أو بيع لوحات لهنتر بايدن.

وأجابت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، عن سؤال حول إقامة صالة العرض جورج بيرجيس في نيويورك معارض للوحات هانتر بايدن، حيث أوضحت أن نجل الرئيس سيكون حاضرا.

وفي وقت سابق، أعلنت ساكي وضع نظام من شأنه السماح لهنتر بايدن بممارسة مهنته "وفق ضمانات معقولة"، بما في ذلك سرية أي صفقة وعدم التواصل مع المشترين.

وأوضحت ساكي أنه من المقرر رفض أي عرض غير عادي، كما لن يقدم صاحب صالة العرض أي معلومات تتعلق بالمشترين أو المشترين المحتملين، بما في ذلك هويتهم، إلى هنتر بايدن أو إلى الإدارة الأمريكية مما يضمن مستوى عالٍ من الحماية والشفافية، على حد تعبيرها.

يذكر أن الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، لطالما انتقد مصالح هنتر بايدن الاقتصادية في أوكرانيا والصين، عندما كان والده نائباً للرئيس باراك أوباما (2009-2017).
المصدر: سبوتنيك
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website