Advertisement

عربي-دولي

مواجهة جديدة في الشارع بين الصدر وقادة "الإطار"

Lebanon 24
11-08-2022 | 17:00
A-
A+
Doc-P-980016-637958551602086775.jpg
Doc-P-980016-637958551602086775.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
تشهد ساحات العراق اليوم تظاهرات متقابلة لأنصار التيار الصدري وخصومهم في "الإطار التنسيقي الشيعي"، في ظل انسداد قنوات الحوار بينهم بشأن حسم مصير البرلمان وتشكيل الحكومة المقبلة، في حين حذّر رئيس الوزراء المؤقت مصطفى الكاظمي من خطورة عدم إقرار موازنة بسبب الأزمة السياسية الحالية.
Advertisement
في ثاني تظاهرات مضادة ينظمها القطبان الشيعيان منذ اقتحام مبنى مجلس النواب احتجاجاً على ترشيح محمد شياع السوداني، الموصوف بأنه ظل زعيم ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي، لمنصب رئيس مجلس الوزراء، دعا التيار الصدري و"الإطار التنسيقي الشيعي"، أمس، أنصارهما للتحشيد لاحتجاجات متقابلة في مناطق وسط وجنوب العراق، على خلفية تفاقم الأزمة السياسية وانسداد قنوات الحوار بينهما، رغم دعوة رئيس الوزراء المؤقت مصطفى الكاظمي للكتل والأحزاب إلى تحمّل مسؤوليتها والعمل على حل الخلافات.
وقالت اللجنة المنظمة لتظاهرات الدفاع عن الشرعية والحفاظ على مؤسسات الدولة، التابعة لـ "الإطار"، الذي يضم فصائل وأحزابا متحالفة مع إيران، إن "موعد انطلاق التظاهرات الجماهيرية، تحت شعار الشعب يحمي الدولة، سيكون في الساعة الخامسة من عصر الجمعة على أسوار المنطقة الخضراء من جانب الجسر المعلّق".
وحثّ بيان "الإطار" جميع العراقيين "المحبين لوطنهم ودولتهم على المشاركة الفاعلة من أجل المطالبة باحترام مؤسسات الدولة، وخصوصاً التشريعية والقضائية، ومنع الانفلات والفوضى والإخلال بالأمن والسّلم المجتمعي، والمطالبة السلمية بتشكيل حكومة خدمة وطنية تخفف معاناة الناس من نار الغلاء وشحّة الماء وانقطاع الكهرباء، وتقوم بإقرار موازنة الدولة لتوفير فرص العمل والقضاء على البطالة والفقر".

تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website