Advertisement

مقالات لبنان24

العراق ساحة المواجهة السعودية - الإيرانية المقبلة

خاص "لبنان 24"

|
Lebanon 24
31-07-2017 | 12:39
A-
A+
Doc-P-344290-6367055651739486191280x960.jpg
Doc-P-344290-6367055651739486191280x960.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
لبنان بات تفصيلاً صغيراً لدى السعودية طالما الاستقرار موجود وحليف مقرب هو في رئاسة الوزراء، وسوريا عبئ ثقيل ومعقد ومكلف سيستمر سنوات، أما العراق فهناك مؤشرات كبيرة الى تقارب بين بغداد والرياض يفتح أفق التعاون والمواجهة للحد من تأثير إيران في الشهور المقبلة. زيارة الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الى جدة يوم الأحد حملت رسائل للقريب والبعيد أن سياسة الرياض واستراتيجيتها في العراق تتغير، وأن المملكة ترى فرصاً لتعاون أكبر مع الجانب العراقي وهذه هي مؤشراته: 1- تحسن كبير في العلاقة للرياض مع حكومة حيدر العبادي الذي زار السعودية في حزيران والتقى الملك سلمان وهو على اتصال مستمر مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير. 2- محادثات عراقية - سعودية حول مشاريع إعادة الاعمار في الأنبار بعد داعش. هنا تبدو السعودية متقدمة على إيران من الناحية الاستثمارية وعلاقتها مع القبائل، وأولوية ضمان حدودها العراقية في أي مشاريع تقوم بها المملكة بعد هزيمة داعش. 3- انفتاح سعودي على قيادات شيعية بارزة بينها مقتدى الصدر الذي لدى المملكة علاقة جيدة معه ولديه الميليشيا الأقوى في جنوب البلاد. العلاقة مع الصدر استراتيجية وهامة أسسها ثامر السبهان السفير السعودي السابق في العراق، والذي استقبل الزعيم الشيعي في جدة أمس. الصدر يربح نفوذاً ودعماً وهيبة اقليمية، والسعودية تربح حضوراً شيعياً غير مقيد بإيران في العراق. 4- تشجيع أميركي على تحسين العلاقة السعودية - العراقية، عمل عليه رؤساء متعاقبون ولم يثمر حتى اليوم. ويقول مسؤولون أميركيون أن هناك ادراك سعودي بأن مقاطعة العراق ديبلوماسياً وسياسياً من السعودية بعد سقوط صدام حسين أفادت إيران أولاً وأخيراً وأن ولي العهد محمد بن سلمان سيسير بنهج مختلف. داعش انتهت في الموصل وقريباً ستنتهي في الرقة، والمعركة المقبلة بدأت فعلياً ضد إيران و"ميليشياتها" في العراق والتقاطع السعودي مع شخصيات عراقية نافذة هو لاعادة بغداد الى الحضن العربي في مواجهة قد تستمر لعقود بين الجانبين. (واشنطن)
Advertisement
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك