أفراح ومناسبات

تيار "العزم" في الضنية ينظم ندوة حول "التلوث البيئي"

Lebanon 24
07-10-2019 | 14:15
A-
A+
Doc-P-632617-637060548359999895.jpg
Doc-P-632617-637060548359999895.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
تحت عنوان "التلوث البيئي في الضنية...الأسباب ،الحلول، ودور البلديات والمجتمع المدني" نظم تيار "العزم"- الضنية ندوة علمية حاضر فيها كل من الدكتورجلال حلواني، الدكتور فضل الله يخني، والمهندسة ميرنا شاهين، بحضور الوزير السابق أحمد فتفت، وحشد من الفعاليات السياسية والاجتماعية ورؤساء البلديات والمخاتير، وذلك في "مجمع الضنية للرعاية والتنمية" في سير الضنية .

بداية النشيد الوطني اللبناني ثم كلمة ترحيبية باسم تيار "العزم" -الضنية، ألقاها منسق التيار الدكتور محمود لاغا، وشدد خلالها على أن "تحمل المسؤولية لإنماء الضنية يجب أن يكون على عاتق أبنائها خاصة وأن هذه المنطقة تختزن إمكانيات بشرية و طبيعية و اقتصادية كبيرة".
 
 


ثم القى رئيس قسم الصحة والبيئة، ومدير مختبر علوم البيئة والمياه في كلية الصحة بالجامعة اللبنانية - الفرع الثالث الدكتور جلال حلواني كلمة عدد فيها المزايا الطبيعية لمنطقة الضنية، ملخصاً مشاكلها البيئية بشح المياه وغياب شبكات الصرف الصحي، إضافة إلى غياب منظومة متكاملة للري، وعدم وجود إدارة متكاملة لملف النفايات الصلبة.

وشدد حلواني على ان حل مشاكل المياه يستوجب تحديث المخطط التوجيهي للادارة المتكاملة لمصادر المياه في الضنية ليشمل :

• حصر كل الينابيع الغزيرة وتخصيصها للشرب.

• استحداث حرم للينابيع لحمايتها من التلوث.

• استكمال بناء الخزانات وربط كل القرى والبلدات بشبكة مياه حديثة ومتطورة

• مد شبكات صرف صحي في كل البلدات ومراقبة جور الصرف الصحي.

• بناء محطة لمعالجة المياه المبتذلة.

• تشجيع البرك الجبلية لتجميع مياه الامطار وذوبان الثلوج.

• الانتهاء من اعمال سد بريصا.


من جهته الدكتور فضل الله يخني شدد على أن أنّ البلدية للجميع وتعنى بالجميع، معتبراً أن الخلل في الأداء البلدي و بشكل موضوعي يعود الى عاملين الأوّل داخلي و هو يتمثّل في ضعف النخب القيادية التي مارست العمل البلدي ونقص الخبرة لدى أغلبية مكوّنات هذا المجلس وعدم الانسجام بين أعضائه. وغياب الرؤية وعدم المساءلة والشفافية والحوكمة .

ولفت الى ان العامل الآخر يتجسّد في غياب المشاركة و التعامل مع المجتمع الأهلي والمنظّمات الدوّلية والشحّ المالي و كذلك الروتين الاداري مع الجهات المعنيّة.

وأضاف أن الدور البلدي يقوم على التفاعل مع أهل البلدة و المجتمع المدني والالتقاء بهم ومعرفة مشاكلهم ووضع تصوّر للنهوض بالحياة العامّة عبر المشاركة في وضع الخطط وتحديد الأولويات.
 


و بعد ذلك تحدثت المهندسة الزراعية ميرنا شاهين بداية عن مفهوم البيئة العام "التي تشمل عناصر الحياة الخمسة التربة و الهواء والتربية الحيوانية والكائن البشري والمياه وبالتالي، فإن أي خلل يصيب أحد هذه العناصر يؤثر سلباً على بيئتنا".

واضافت: "في الضنية إثر التلوث اقل من غيره بسبب انتشار المناطق الخضراء المشجرة ولكن رش المبيدات والسموم بشكل غير علمي يؤدي إلى أضرار صحية لدى المزارع الذي عليه ان يعتمد أسلوب خاص في عملية الرش".

كما أشارت شاهين إلى مشكلة النفايات وضرورة معالجتها بطريقة صحية بعيداً عن الحرق أو الطمر غير المدروس".
كما لفتت شاهين الى ضرورة معالجة مشكلة الصرف الصحي التي تسبب بتلوث الأنهار والينابيع.

و شددت شاهين في نهاية كلامها على ضرورة تشييد محطات تكرير و انشاء محميات المناطق الخضراء وإقامة السدود و الحد من الصيد العشوائي.
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website