رياضة

مونديال 2018: ألمانيا والبرازيل لِتفادي الخروج المُبكِر والالتقاء في الدور الثاني

رامي التريكي

|
Lebanon 24
27-06-2018 | 16:06
A-
A+
Doc-P-487834-6367056661623486425b3380e118ec8.jpeg
Doc-P-487834-6367056661623486425b3380e118ec8.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
google
A+
A-
facebook
facebook
facebook

يعيش عشّاق كرة القدم يوماً مثيراً آخر في مونديال روسيا 2018، حيث تنطلق عند الساعة الخامسة من مساء اليوم منافسات المجموعة السادسة التي تضمّ ألمانيا والمكسيك، والّتي لم تُحسَم فيها أيّ بطاقة من بطاقات التأهل، مع امكانية كبيرة لتوديع بطل العالم في حال خسارته. وستستمرّ الإثارة حتى نهاية السهرة، حيث ستُختَتَم مواجهات المجموعة الخامسة أيضاً، وسيحاول البرازيل، كما ألمانيا، أن يعتليَ صدارة مجموعته أمام صربيا، من أجل تفادي "النهائي المبكر" في الدور الثاني مع حامل اللقب، بحال تصدّر أحدهما مجموعته وحلّ الآخر ثانياً.

 

المجموعة الخامسة: البرازيل وصربيا في مواجهة الصدارة.. وسويسرا لخطف التأهل

ما زال مصير المنتخب البرازيلي في المونديال مجهولا، فتأهّله للدور الثاني متعلّقٌ بمباريات اليوم، وما زال من الممكن أن نودّع أبطال العالم 5 مرّات مساء اليوم، دون ذهابهم بعيداً في هذه البطولة، رغم كون هذه الحالة مستبعدة.

فالمنتخب البرازيلي تمكّن من خطف 4 نقاط من أصل 6 في مباراتَين، حيث تعادل مع سويسرا وفاز على كوستاريكا بشقّ الأنفس، ما جعله متعادلاً مع سويسرا في النقاط، بعد فوز الأخيرة على صربيا صاحبة الـ3 نقاط فقط، أي أنّ صراع التأهل بات محصوراً بين هذه الفرق الثلاثة، بينما ودّعت كوستاريكا المونديال بعد خسارتها مباراتَين.

ويقدّم المنتخب الصربي أداء جيداً حتى الآن، إلّا أنّه يصطدم بالعملاق البرازيلي الطامح إلى حمل اللقب السادس في تاريخه، وهو ما يجعل مهمّته الليلة صعبة، ولكن ليست مستحيلة.

 

وفي نظرة سريعة على حسابات التأهل، نرى أنّ المنتخب البرازيلي يمكنه العبور بهذه الحالات:

الأولى: أن يفوز.

الثانية: أن يتعادل.

الثالثة: أن يخسر مع خسارة سويسرا من كوستاريكا وحفاظه على فارق الأهداف لصالحه.

 

أمّا المنتخب الصربيّ فلا يمكنه التأهل سوى بالفوز أو التعادل مع خسارة سويسرا بفارق هدفَين، فيما ستكون فرص سويسرا للتأهل كالتالي:

الأولى: أن تفوز.

الثانية: أن تتعادل.

الثالثة: أن تخسر مع خسارة صربيا، أو أن تخسر مع خسارة البرازيل بفارق أهدافٍ أكبر.

 

المجموعة السادسة: الصراع محتدم بين المنتخبات الأربعة.. من سيتأهل ومن سيغادر؟!

تُعدّ هذه المجموعة من أكثر المجموعات تعقيداً في المونديال، فالفرق الأربعة قادرة على التأهل وتواجه خطر الخروج المبكر.

ويُعدّ المنتخب المكسيكي الأقرب لحسم تأهله في المركز الأول، فعلى الرغم من حصده 6 نقاط في لقاءَين، لم يتمكّن من حسم تأهله بسبب تربّص المنتخبَين الألماني والسويدي في المركز الثاني بـ3 نقاط، ما يعني أنّ فوزهما يؤهّلهما معاً!

أمّا كوريا الجنوبية متذيّلة الترتيب برصيدٍ "صِفريّ" من النقاط، ليست بعيدة عن صراع التأهل، إذ يكفيها الفوز على ألمانيا مع فوز المكسيك "المتوقّع" ضدّ السويد من أجل العبور كثاني المجموعة خلف المكسيك!

ويمكن لألمانيا أن تتأهل في هذه الحالات:

الأولى: أن تفوز مع خسارة السويد أو تعادله.

الثانية: أن تفوز هي والسويد، مع تحقيقها فارق أهداف أكبر من الفارق المُحقّق في مباراة السويد.

الثالثة: أن تتعادل مع خسارة السويد.

 

أمّا السويد فيمكنها التأهل بحال:

أولاً: فازت مع خسارة ألمانيا أو تعادلها.

ثانياً: فازت مع فوز ألمانيا، مع تحقيقها فارق أهداف أكبر من الفارق المُحقّق في مباراة المانيا.

ثالثاً: تعادلت مع خسارة ألمانيا.

 

وفي حال تعادل الفريقان في مباراتَيهما، يتأهل الذي سجّل أهدافاً أكثر اليوم، وإلّا فسيتمّ اللجوء إلى قاعدة اللعب النظيف.

من جهتها تستطيع المكسيك أن تتأهل بحال:

أولاً: فازت.

ثانياً: تعادلت.

ثالثاً: خسرت مع خسارة ألمانيا أو تعادلها.

 

ويمكن لكوريا أن تتأهل بحالة واحدة، وهي أن تفوز على ألمانيا مع خسارة السويد.

 يذكر أنّ هذه الحالات معتمدة على النقاط وفارق الأهداف فقط، ففي حال التعادل بهما سيتمّ اللجوء إلى عدد الأهداف المسجّلة، ثمّ المتلقّاة، ثم قاعدة اللعب النظيف.

 


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Author

رامي التريكي

Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website