صحة

قياس الوزن يومياً.. حل خسارة الوزن؟

Lebanon 24
09-09-2019 | 08:30
A-
A+
Doc-P-624127-637036131502898725.jpg
Doc-P-624127-637036131502898725.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
إذا كنتم تريدون بلوغ هدف معيّن متعلّق بخسارة الوزن، عليكم الأخذ في الاعتبار أمراً آخر إلى جانب الخطة الغذائية الصحّية والبرنامج الرياضي الروتيني: كيف ستتعقبون التقدّم الذي تُحرزونه؟
عندما تقرّرون التخلّص من كيلوغراماتكم الإضافية، فإنكم ستميلون تلقائياً وبِلا أي تفكير إلى استخدام الميزان يومياً في المنزل. لكنّ الحقيقة هي أنّ هذه الأداة قد لا تشكّل أفضل مقياس للجميع.

بالنسبة إلى بعض الأشخاص، فإنّ الميزان قد يساعدهم على البقاء في المسار الصحيح؛ لكنّ البعض الآخر قد ينتابه هاجساً غير صحّي يدفعه إلى التركيز كثيراً على الرقم وغضّ النظر عن عوامل صحّية أخرى أساسية.

الاستعانة بالميزان أو لا هي قرار شخصي، لكن من المهمّ الاطّلاع على إيجابيات ذلك وسلبياته، إستناداً إلى اختصاصية التغذية، ميليني روجيرز، من نيويورك:

التحلّي بالمسؤولية

إنّ مراقبة الوزن غالباً قد تساعد على خسارته والسيطرة عليه، من خلال تذكير الشخص بأهدافه. وجدت دراسة نُشرت في تشرين الثاني 2018 في «Circulation»، راقبت أكثر من 1000 شخص لعام كامل، أنّ الذين استعانوا يومياً بالميزان خسروا وزناً أكثر مقارنةً بالذين اكتفوا بالصعود عليه مرّة أسبوعياً أو لم يقيسوا أوزانهم أبداً.

وبغضّ النظر عن الهدف المَرجو، فإنّ الاعتماد على الميزان غالباً يساهم في تحقيق الهدف لأنه يرفع المسؤولية تجاهه. في الواقع، أظهرت مراجعة صدرت في أيلول 2014 في «Journal of Telemedicine and Telecare» أنّ التطبيقات المعنيّة بالرشاقة، والتي تتطلّب الصعود على الميزان بانتظام، قد رُبطت بمزيدٍ من النتائج الإيجابية المتعلّقة بخسارة الوزن.

إذاً، فإنّ قياس الوزن يومياً أو بانتظام في الصباح قد يشكّل وسيلة تحفيزية جيدة. فمن خلال إضافته إلى الروتين الصباحي، يُعيد الإنسان تأكيد التزامه اليومي بهدفه.

إظهار تفاصيل أدقّ

بفضل ابتكار الميزان الذكيّ، أصبح بإمكان الشخص الآن رصد مقاييس صحّية أخرى لا تقتصر فقط على الوزن، مثل تركيبة الجسم. يُعتبر هذا الأمر جيداً لأنه، وفي حين أنه قد يكون من المُحبط رؤية عدم تَرنّح الرقم على الميزان أثناء محاولة خسارة الوزن، ولكن في المقابل قد يكون من المُحفّز معرفة أنّ تركيبة الجسم تتغيّر بطريقة إيجابية. فإذا كنتم تمارسون الرياضة كجزء من برنامج خسارة الوزن، فإنّ ارتفاع العضلات وكتلة العظام هو أمر جيّد.

في الحقيقة، إذا بدأتم برنامجاً رياضياً جديداً يبني العضلات، قد تلاحظون زيادة بسيطة في الأرقام على الميزان، رغم شعوركم برشاقة وقوّة أكثر. وعند تعقّب تركيبة الجسم جنباً إلى الوزن، ستدركون أنكم في الواقع تُحرزون تقدّماً ممتازاً نحو هدفكم.
 
لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا. 
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website