عربي-دولي

هل تنجح «الإحدى عشرية» في حل للصراع العربي ـ الإسرائيلي؟

Lebanon 24
07-04-2021 | 07:30
A-
A+
Doc-P-810432-637533735174153801.jpg
Doc-P-810432-637533735174153801.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger

وُلدت فكرة جديدة، قادمة مرة أخرى من موسكو، التي يصعب إنكار إبداعاتها، وهي فكرة أكثر جرأة تأخذ في الاعتبار التحولات في الوضع السياسي، بما في ذلك التحول الأخير لما يسمى التطبيع بين إسرائيل وعدد من الدول العربية. أعلن عن هذه الفكرة وزير خارجية روسيا في 31 آذار من هذا العام خلال كلمة ألقاها في الجلسة العاشرة المخصصة لـ«الشرق الأوسط» لنادي فالداي الدولي للحوار، التي نظمها النادي بالاشتراك مع معهد الدراسات الشرقية «معهد الاستشراق» التابع للأكاديمية الروسية للعلوم.
يبقى جوهر الفكرة كما هو - استئناف المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين وإسرائيل. لكن يُقترح فيها توسيع إطار صيغة الوسطاء الدوليين. فبالإضافة إلى أعضاء الرباعية الدولية (روسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي)، يجب أن تضم أربع دول عربية لها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل أي (مصر والأردن والإمارات العربية المتحدة والبحرين)، وطرفي النزاع (إسرائيل وفلسطين) والمملكة العربية السعودية بصفتها صاحبة مبادرة السلام العربية، التي أقرها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. وبهذا الشكل، فإنَّ «الرباعية» الدولية تتحول إلى «الإحدى عشرية»، أي مجموعة من أحد عشر عضواً. ومن المتوقع إجراء مشاورات غير رسمية ضمن هذه الصيغة. ورداً على أحد الأسئلة، شدَّد لافروف على أنَّ هذه هي بالضبط الفكرة الروسية التي لا يرفضها الغرب والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والفلسطينيون. لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا. 
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website