عربي-دولي

"عيد حزين" في بغداد غداة الهجوم الإرهابي

Lebanon 24
20-07-2021 | 08:00
A-
A+
Doc-P-844646-637623815945253392.jpg
Doc-P-844646-637623815945253392.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
 
جاء في موقع "سكاي نيوز عربية"
 
 
خيمت أجواء حزينة على بغداد، الثلاثاء، في أول أيام عيد الأضحى، الذي يأتي بعد ساعات من تفجير إرهابي ضرب سوقا شعبيا بمدينة الصدر شرقي العاصمة العراقية، وأسفر عن سقوط 35 قتيلا وإصابة العشرات.

واقتصرت مظاهر العيد في المدينة على الشعائر الدينية وزيارة القبور إلى حد كبير.

وطغى الهجوم، الذي تبناه تنظيم "داعش" الإرهابي، على خطب العيد التي ألقيت في العديد من المناطق بالعراق.

وقال المرجع الديني جواد الخالصي في خطبة العيد: "مع كل المصائب التي جرت وتجري على شعبنا في العراق، فقد غابت مظاهر العيد في زحمة هذه المصائب ولم يبقَ لفرحة العيد مكان في قلوب شعبنا".

وأضاف الخالصي، وفق ما نقلت عنه وسائل إعلام عراقية، أن الهجوم الإرهابي الأخير يأتي ضمن "سلسلة الجرائم المتواصلة التي يستهدف بها شعب العراق لإيقاع الفتنة بينهم".

ورأى انه "في جريمة بشعة وقسوةٌ قل مثيلها، يستهدفون أهلنا المدنيين في مدينة الصدر عشية العيد. لا يرتضون للشعب ان يهنأ ولو لحظة بالأمن والفرح. لن يهدأ لنا بال إلا باقتلاع الإرهاب الحاقد الجبان من جذوره، ويقيناً أن إرادة العراقيين عصية على إجرامهم ونذالتهم.
الرحمة للشهداء، والشفاء للجرحى".

وفي مدينة الصدر، حيث وقع الهجوم الإرهابي مساء الاثنين، نصبت سرادقات العزاء للضحايا، وتحولت فرحة العيد إلى مآتم جماعية، فثمة من ذهب إلى سوق "الوحيلات" الفقير لشراء ملابس العيد لكنه عاد جثة هامدة.

واتخذ سياسيون ومواطنون عراقيون من شبكات التواصل الاجتماعي منصة للتعبير عن حزنهم لما حدث.



تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website