لبنان

"جنسيتي كرامتي" اعتصمت رفضاً لمرسوم التجنيس

Lebanon 24
24-06-2018 | 16:25
A-
A+
Doc-P-486744-6367056653761957025b2f9bc308200.jpeg
Doc-P-486744-6367056653761957025b2f9bc308200.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

نفّذت جمعية المبادرة الفردية لحقوق الإنسان "مصير"، ضمن حملة "جنسيتي كرامتي"، إعتصاماً، ظهر اليوم الأحد، في ساحة رياض الصلح في بيروت، رفضاً لتمرير مرسوم التجنيس الذي "تستمر من خلاله الدولة بممارسة الظلم والقهر بحق الأم اللبنانية بمنحها جنسيتها لأولادها عبر منح الجنسية لغير المستحقين ولغير أبناء الأم اللبنانية دون استثناء". 

وشارك في التحرك الآلاف من الأمهات اللبنانيات وأبنائهن، أتوا من بيروت والشمال والبقاع والجنوب، إلى جانب ممثلين عن هيئات المجتمع المدني، النواب: فؤاد المخزومي، بولا يعقوبيان، اعدنان طرابلسي، هادي أبو الحسن ممثلاً الحزب التقدمي الإشتراكي، بالإضافة لممثلة عن دولة الرئيس نجيب ميقاتي رئيسة قطاع المرأة في جمعية العزم السيدة جنان المبيض، وممثل عن النائب عبد الرحيم مراد السيد سليم جراب، ممثل عن شباب حزب الحوار السيد محمد شهاب، ممثل عن الوزير محمد كبارة السيد سامي رضا مفوضة شؤون المرأة في الحزب التقدمي الإشتراكي السيدة منال سعيد.

وفي كلمةٍ له، قال رئيس حملة "جنسيتي كرامتي" مصطفى الشعار: "نجتمع اليوم من كافة المناطق اللبنانية إستنكاراً لمرسوم التجنيس وضد تهميش أبناء الأم اللبنانية المتزوجة من أجنبي ومكتومي القيد وقيد الدرس.

وتابع:"يحق لفخامة رئيس الجمهورية أن يمنح الجنسية لعدد محدود كما يرتئي ضمن صلاحياته، ولكن أبناء الأم اللبنانية هم أصحاب الحق ومن باب الأَولى أن يطبق الدستور الذي نص على المساواة بين المواطنيين".

أشار الشعار إلى إننا "نسأل على أي أساس إستحصل هؤلاء على الجنسية وما هي أليات هذه العملية. إن هذا الغموض هو ما يثير الكثير من التساؤلات، فكيف لم تراعى الديمغرافيا في تجنيس هؤلاء من فلسطنيين وسوريين وأين هي فزاعة التوطين التي تطبلون بها أو لم يأتكم حديث المال".

وأضاف: "كثرت الوعود قبل الإنتخابات وبعدها، لكننا حتى هذه اللحظة لم نرى أي تنفيذ أو تطبيق لأي وعد منها، إن النساء اللواتي حاسبن في صناديق الإقتراع مستعدات للمحاسبة من جديد".

وأردف: "إننا نطالب بإقرار فوري لقانون منح الجنسية لأبناء الأم اللبنانية المتزوجة من أجبني ومن مكتومي القيد وقيد الدرس مع كل الضوابط اللازمة".

 
وأكد الشعار رفض الحملة "المتجارة بالجنسية اللبنانية وتحويلها إلى سلعة تمنح مقابل المال أو حتى إستثمارات غير حقيقية، لأنها حق مقدس لا يجوز المساس به وتحقيره بهذه الطريقة".

وختم: "الحملة لن تقبل بعد الأن بإهانة كرامة الأم اللبنانية وعائلتها ولن تقبل بإهانة مكتومي القيد وقيد الدرس ونعاهدكم على مواصلة النضال حتى اخر نفس واخر ساعة من العمر حتى يصبح لبنان وطن نهائي لجميع أبنائه".

 


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website