لبنان

ادي ابي اللمع: باسيل هو المسؤول الوحيد عن عرقلة التأليف

Lebanon 24
22-07-2018 | 07:05
A-
A+
Doc-P-495604-6367056720337318885b54027c25dd3.jpeg
Doc-P-495604-6367056720337318885b54027c25dd3.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
google
A+
A-
facebook
facebook
facebook

كتبت هيام عيد في صحيفة "الديار": أعرب عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب ادي أبي اللمع عن الأمل في أن يتدخّل رئيس الجمهورية ميشال عون، من أجل تصحيح الواقع السياسي وإعادة الأمور إلى طبيعتها، متّهماً رئيس "التيار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل بالسعي إلى تنصيب نفسه مكان الرئيس المكلّف سعد الحريري، وبتخريب العلاقة ما بين "القوات اللبنانية" و"التيار الوطني الحر". واعتبر أن الوزير باسيل، هو الوحيد المسؤول عن عرقلة تأليف الحكومة بسبب طموحه إلى السلطة المطلقة.

وقال: "بعد نقض "تفاهم معراب" من قبل الوزير باسيل، بات هناك انطباع بأن الأخير يريد أن يخرّب العلاقة ما بين "القوات" و"التيار". والظاهر أنه لا يزال مصرّاً على إلغاء أي نوع من العلاقة بيننا وبينهم، ولا يترك أي مجال للتواصل، وبالتالي، يحاول الوزير باسيل أن يظهر للجميع بأنه منسّق المشهد السياسي العام والحكومي من خلال كلامه حول الحصص الوزارية. الوزير باسيل يسعى إلى تنصيب نفسه مكان رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري، وهذا ما نرفضه وسيكون لنا الموقف المناسب منه".

اضاف إن ما يطرحه الوزير باسيل حول تمثيل "القوات" للشارع المسيحي بنسبة الثلث، هو غير دقيق، وخصوصاً أنه يقول ان أرقام ونتائج الانتخابات يجب أن تنعكس في الحكومة العتيدة، ولذلك، إذا أردنا اعتماد هذه المعادلة، فسيكون لـ"القوات" الحق في الحصول على خمس حقائب وزارية. إن الوزير باسيل يعمل للاستئثار بالقرار المسيحي، كما بالقرار الحكومي. ونقول بشكل واضح ان هذا الأمر لن يمرّ".

وعن الدور الذي تقوم به بكركي بالنسبة لإعادة التواصل ما بين "القوات" و"التيار الوطني"، قال: "من الواضح أن الوزير باسيل لم يأخذ في الاعتبار موقف بكركي من "تفاهم معراب" والمصالحة المسيحية، وذلك بدلالة أنه لا يزال يسعى إلى فرض تصوّره الخاص على الجميع".

واشار الى إن مسؤولية وصول الملف الحكومي إلى حائط مسدود يتحمّلها الوزير باسيل وحده، لأنه ما من عقد مسيحية أو درزية أو سنّية، بل هناك عقدة وحيدة تعرقل ولادة الحكومة، والوزير باسيل هو المعرقل الوحيد بسبب طموحه إلى السلطة المطلقة". واعتبر ان "تفاهم معراب" هو جزء لا يتجزّأ من المصالحة المسيحية، ولا يستطيع "التيار الوطني" أن يعلّق العمل بهذا التفاهم، لأن الوزير باسيل وقّع عليه، ولا يستطيع التهرّب منه أو انتقاء ما يريده منه".    

(هيام عيد - الديار)

 


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website