لبنان

دبابات ومدافع للجيش في قاع البحر!

Lebanon 24
28-07-2018 | 18:41
A-
A+
Doc-P-497615-6367056735671304865b5c8eba3e890.jpeg
Doc-P-497615-6367056735671304865b5c8eba3e890.jpeg photos 0
PGB-497615-6367056735675208685b5ca9981f617.jpeg
PGB-497615-6367056735675208685b5ca9981f617.jpeg Photos
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

بدأ يوم السبت في صيدا تنفيذ مشروع "حدائق تحت الماء" السياحي حيث تم إنزال دبابات ومدافع عتيقة تابعة للجيش الى قاع البحر لإنشاء هذه الحدائق وسط اعتراض الصيادين.

ويعتمد المشروع على إغراق دبابات ومدافع وناقلات جند وآليات عسكرية استغنى عنها الجيش في ثلاثة أماكن للحدائق بعيدة عن مجرى التيارات البحرية الجارفة.

وقد تولت صباح يوم السبت رافعة عائمة ضخمة حمل الدبابات وإنزالها في البحر حيث تولى نحو 20 غطاسا محترفا بقيادة رئيس نقابة الغواصين محمد السارجي تثبيت الآليات في قعر البحر بشكل يوفر عناصر الأمان وتسهيل الغطس من قبل الهواة الزائرين. وهذه الآليات ست دبابات وأربع عربات مدرعة سوفيتية الصنع كان الجيش قاتل بها خلال الحرب الاهلية.

وتتركز الأماكن المقترحة لهذه الحدائق في الجهة الشرقية الشمالية من جزيرة "الزيرة" الصغيرة والتي تكونت بعد هزة أرضية كانت قد تعرضت لها مدينة صيدون الفينيقية عام 147 قبل الميلاد. وتمتاز الزيرة بنظافة مياهها كما أنها أصبحت مقصد سكان صيدا للسباحة والنزهة والغطس بعيدا عن تلوث الشاطئ.

وقال السارجي إن صيادي الأسماك اللبنانيين دأبوا على رمي هياكل السيارات في قاع البحر لجذب الأسماك وإغرائها بوضع بيضها فيها واتخاذها أعشاشا لصغارها.


وأضاف "سيكون للحدائق فوائد جمة كون المنطقة فقيرة بالثروة السمكية بسبب ضيق مساحة البحر الصيداوي إذ أن معظمه تغطيه الرمال بينما تفضّل الأسماك وضع بيضها في المناطق الصخرية أو الصلبة".

ويقول رئيس جمعية أصدقاء "الزيرة" كامل كزبر "نطمح من خلال هذه الحدائق استقطاب رواد السياحة البحرية وغواصين محليين ومن حول العالم للتمتع بمناظر الجزيرة التحتية التي تحوي معالم أثرية منها تمثال عشتار".

وما يراه السارجي نعمة يعتبره صيادو الأسماك نقمة ستضر بمصدر رزقهم. وقد عارضوا هذا المشروع واشترطوا نقله الى منطقة أكثر عمقاً.

وقال نقيب صيادي الأسماك في صيدا ديب كاعين إن "الفكرة جيدة وستجلب السمك للتعشيش ولكن الخردة ستؤدي الى تمزيق شباك الصيد كون المنطقة المقترحة للحديقة قليلة العمق".

السعودي يشكر الجيش

وتوجه رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي بالشكر إلى "قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون وأركان القيادة على هبة الجيش المؤلفة من 6 دبابات 4 ناقلات جند، لتكون نواة حاضنة بيئية لأول وأكبر حديقة مائية، تقام في المنطقة، حيث ستتكاثر من حولها وفي داخلها الشعب المرجانية. كما أنها ستشكل حوضا طبيعيا لتكاثر الأسماك، بالإضافة إلى أنها ستكون عاملا جاذبا لمحبي الغطس ومحترفي السباحة في الأعماق".

وقال: "لقد تمت عملية إنزال الدبابات في المكان المحدد للحديقة خلف جزيرة صيدا بنجاح كبير، في عملية منسقة مع جمعية أصدقاء زيرة وشاطئ صيدا، برئاسة الأستاذ كامل كزبر عضو مجلس بلدية صيدا مع سائر أعضاء الجمعية"، شاكرا "كل الجهود والمؤسسات التي ساهمت في إنجاح هذه العملية".

أضاف: "نبارك لأهالي صيدا هذا اليوم التاريخي، الذي لم يكن ليتحقق أيضا، لولا همة البلدية ورعايتها للجمعية ولبرامجها منذ إنشائها، والدور اللوجستي الكبير لشركة داني خوري للمقاولات، حيث شكلت هبة الجيش اللبناني الغالية والكبيرة النواة الفعلية لتحقيق حلم إنشاء الحديقة المائية في هذا اليوم، عشية عيد الجيش اللبناني، الذي نفتخر به ونثمن تضحيات قيادته وعديده في سبيل الذود عن الوطن والدفاع عن أهله مهنئين إياه بهذا العيد الوطني المبارك".

وختم منوها بـ"دور مفرزة الشواطئ في صيدا والجنوب ومديرية الدفاع المدني - الوحدة البحرية ونقابة الغواصين المحترفين، برئاسة النقيب محمد السارجي وفريق الغوص، لمشاركتهم الفعالة في إنجاز إنزال الدبابات والعتاد العسكري إلى عمق البحر".


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website