لبنان

الموقف الأميركي من الانتخابات الفلسطينية: برودة ام دعم؟

Lebanon 24
21-02-2021 | 06:15
A-
A+
Doc-P-795829-637494852247739729.jpg
Doc-P-795829-637494852247739729.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
 كتب نبيل عمرو في "الشرق الاوسط":روايتان مختلفتان تحدثتا عن الموقف الأميركي من الانتخابات الفلسطينية؛ الأولى قالت... إنَّ قرار عباس بإجرائها جاء بطلب أميركي توّج التشجيع الإقليمي والدولي المباشر والمعلن، أما الرواية الثانية، وهي المتداولة حديثاً، فقد وصفت الموقف الأميركي من الانتخابات بأنه بارد.
ولكل من الروايتين دوافع تبدو منطقية، فالتشجيع الأميركي مرده الرغبة في إنهاء حالة الجمود التي هيمنت على النظام السياسي الفلسطيني الذي بفعلها صار يوصف بالنظام المنتهية ولايته، أو السلطة منتهية الصلاحية.
أما الرواية الثانية؛ فمردها الخوف من نتائج الانتخابات مع كثرة التقارير عن واقع «فتح» وحدّة الصراع الداخلي فيها، الذي سيؤدي، إن لم يعالَج، إلى تكرار ما حدث في 2006؛ أي أن تفوز «حماس»، وهذا ما يعدّه الأميركيون الضربة القاضية لنهج الاعتدال الفلسطيني الذي تجسده حركة «فتح» ورئيسها محمود عباس

الفلسطينيون الذين قرروا الذهاب إلى الانتخابات العامة، يأملون موقفاً أميركياً غير بارد من انتخاباتهم، إلا إن ذلك لن يثنيهم عن الذهاب إلى الانتخابات التي هي ليست لمجرد التصدير الخارجي أو إرضاء الأميركيين وغيرهم من القوى الإقليمية والدولية؛ على أهمية ذلك.

أخيراً... فإن الرغبة في عدم فوز «حماس» ينبغي ألا تكون محور السياسة الأميركية تجاه الفلسطينيين، فهنالك ما هو أهم وأكثر صدقية وفاعلية، وهو دعم الاعتدال الفلسطيني بإنجازات حقيقية، وهذا ما لا يزال غير واضح حتى الآن.
 
لقراءة المقال كاملاً اضغط هنا.
المصدر: الشرق الأوسط
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website