لبنان

"لا" رئيس الجمهورية تسبق الاستشارات النيابية، واليكم التفاصيل

خاص "لبنان 24"

|
Lebanon 24
20-07-2021 | 01:30
A-
A+
Doc-P-844577-637623665004465395.jpg
Doc-P-844577-637623665004465395.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger

قبيل الاستشارات النيابية التي دعا اليها الاثنين، عكست محطة الOTV مسبقا ملامح المتوقع على صعيد مهمة "الرئيس المكلّف الجديد".

فقالت في مقدمة نشرتها المسائية امس"المساعي الفرنسية تتقاطع حكما مع إرادة رئيس الجمهورية بتشكيل حكومة في أقرب وقت ممكن، من دون أن يعني ذلك، وفق ما أفادت أوساط سياسية، الOTV، أن ما يروج عن تنازلات في الأساسيات بمجرد اعتذار الرئيس سعد الحريري ، هو أمر صحيح، فما اعطي للحريري من تسهيلات كان غير مسبوق، واعتذاره الذي لا لزوم للعودة الى تفاصيله الآن، كان لأسباب تعنيه في الداخل والخارج. وفي السياق عينه، التسويق بأن رئيس البلاد ينوي وضع العصي في دواليب أي رئيس حكومة مكلف، لأنه يفضل بقاء حكومة تصريف الاعمال حتى نهاية العهد، لا يمت إلى الحقيقة بصلة، فالهم الأول للرئيس العماد ميشال عون هو الخروج من الأزمة، وهذا ما يتطلب حكومة. غير أن الاوساط السياسية تتابع بالتشديد على أن أسس الدستور والميثاق ووحدة المعايير تبقى منطقيا المدخل الوحيد لتشكيل أي حكومة، فلا افراط في التسهيل ولا مبالغة بالتعطيل، بل مجرد تمسك بالحقوق، إذ ليس المطلوب التخلي عن الشراكة والمناصفة كشرط للنهوض بالبلاد، فأين الصعوبة في الحفاظ على الأصول وفي تحقيق النهوض في آن معا، ولماذا على أحد هذين الهدفين أن يلغي الآخر؟ تسأل الاوساط."

المصدر: لبنان 24
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك

خاص "لبنان 24"

Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website