مقالات لبنان24

لقاء الحريري – جعجع: العقدة مجدداً إلى ملعب "القوات"

خاص "لبنان 24"

|
Lebanon 24
02-08-2018 | 12:43
A-
A+
Doc-P-499029-6367056746874134265b62c9953d109.jpeg
Doc-P-499029-6367056746874134265b62c9953d109.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
google
A+
A-
facebook
facebook
facebook

كأن عملية تشكيل الحكومة تقف على رمال متحركة، فتتبدل بورصة الأجواء السياسية يومياً، حتى إن مطالب القوى السياسية وإتجاهاتها التسووية تتغير بإستمرار، ففي حين بدت الإيجابية واضحة في ملف التأليف خلال اليومين الماضيين وخصوصاً فيما يتعلق بالعقدة المسيحية، جاء لقاء الرئيس سعد الحريري مع رئيس حزب "القوات" سمير جعجع مساء امس ليعيد العقدة إلى أولها وتحديداً إلى ملعب "القوات".

ووفق مصادر في "التيار الوطني الحرّ" فإن لقاء الحريري - جعجع أثبت بما لا يقبل الشكّ بأن العقدة الأساسية في الحكومة هي عقدة "القوات"، فإما أن الأخيرة لا تزال ترغب بتعطيل التأليف لعرقلة العهد، أو أنها لا تزال تراهن على تغيير ما، من أجل الحصول على ما يفوق حجمها التمثيلي.

وترى المصادر أنه بما أن الرئيس المكلف التقى للمرة الثانية رئيس حزب "القوات" فهذا يعني حكماً أن هناك مشكلة يجب حلها مع "القوات" والتفاوض عليها معهم، وتالياً فالاجتماع مع باسيل لا لزوم له لأن لا مشكلة ولا عقدة في ما يطلبه تكتل "لبنان القوي".

في المقابل تنفي مصادر "التيار" نفياً قاطعاً أن يكون البحث مع الرئيس بري خلال زيارة باسيل لعين التينة قد تطرق للحصص الوزارية وأنه كان محصوراً بما تم التفاف عليه حول مبدأ وحدة المعيار في التشكيل.

وتعتقد المصادر أن لقاء برّي -  باسيل ساهم في فكّ الحصار السياسي الذي كان يحاول البعض فرضه على "التيار الوطني الحرّ" والرئيس ميشال عون، وقلب المعادلة جاعلاً من "التيار" الفريق المرتاح سياسياً في المعادلة، ناقلاً الضغط إلى الضفة القواتية بالتحديد، وإلى الرئيس المكلف الذي بات عليه الضغط على حلفائه لحلّ أزمة تأليف الحكومة...


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Author

خاص "لبنان 24"

Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website