خاص

عبدو شريف أعاد العندليب الأسمر إلى مسرح بيت الدين: "بقالي 9 سنين أحلم أغنيلكم يا جمهور بيت الدين"

نوال الأشقر

|
Lebanon 24
11-08-2019 | 10:30
A-
A+
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
أمسية طربية غير عادية تلك التي أختتمت بها مهرجانات بيت الدين موسمها، على متن نغماتها أبحر الفنان المغربي عبدو شريف ليقتطع لنا من الزمن الجميل روائع العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ في الذكرى التسعين لميلاده، ويقدّمها بأدائه الرائع، فأدهش الحاضرين وأطربهم بقدراته الصوتية الكبيرة وجعلهم يتفاعلون رقصًا وغناءً.
بأغنية " بتلوموني ليه" افتتح حفله ، فقوبل بتفاعل كبير من الجمهور الذي تحوّل إلى كورال . وبدوره علّق قائلًا "شو هل الحفلة شو هل الجمال شو هل الجمهور الراقي الذويق ... من تسع سنين ما جيت على لبنان الثلث الأحب إلى قلبي ، عام 2010 غنيت هنا ببيت الدين وحظيت بشرف عظيم أن تلقيت دعوة من مهرجانات بيت الدين، وأشكر السيدة نورا جنبلاط أنها عطتني فرصة ثانية أنو أعيش لحظة أمل وحب مع ناس لسه بتؤمن بالحب، برفقة أوركسترا لبنانية بقيادة الأستاذ الراقي العظيم ميشال خير الله".
عندليب زماننا إنتقى مجموعة من أغنيات العندليب الراحل، مصطحبًا على مدى ساعتين جمهور بيت الدين إلى تلك الحقبة من العصر الذهبي للفن الأصيل. لم يكتفِ الفنان شريف بالتصفيق الحار من الحاضرين من كلّ الأعمار، بل أراد أكثر من ذلك ،فترك المسرح أكثر من مرة ونزل إلى حيث الجمهور كل الجمهور، مشى بينهم والتقط الصور إلى جانبهم من دون مرافقين حتى وصل إلى آخر المدرجات، فأدهش الجمهور بتفاعله وتواضعه " أنا لَك على طول خليك ليّ جمهور بيت الدين". للرئيس فؤاد السنيورة الذي كان حاضرًا ومستمتعًا الحصة الأكبر،" سواح والخطوة بيني وبين السنيورة براح مشوار بعيد بس ها روحلك " وبالفعل وصل إلى حيث يجلس السنيورة وترك له الميكرو لينشد بصوته مقطعًا من أغنية " سواح " ليكتشف الجمهور أنّ رئيس حكومتهم السابق يتمتع بموهبة الغناء.
شريف الذي اختار أن يُكرِّس سيرته الفنيّة لإعادة إحياء العصر الذهبي للموسيقى الكلاسيكيّة، من خلال إحياء إرث العندليب الراحل أثبت أنّه الأقدر لهذه المهمّة، كما أثبت أنّ الجمهور لا زال يحنّ إلى تلك الحقبة ويعشق روائعها . " زي الهوا" فعلت فعلها الساحر فألهبت المكان " رميت الورد طفيت الشمعة يا حبيبي والغنوة الحلوة ملاها الدمع يا حبيبي.." وكم سلطن الجمهور بمقاطع الطرب تلك. " vous êtes manifiques " قابل شريف إعجاب جمهوره بهذه العبارة وأرفقها بـ" شي ما صار.. الله وأكبر ..الواحد بدو يموت هلق ما في أحلى من هل الموتي بحبكن عن جد .. thank you so much".
" بقالي تسع سنين أحلم أغنيلكم يا جمهور بيت الدين"، حماسة لافتة وحب كبير أبداه الفنان المغربي في أمسيته الرائعة مرددًا بيروت ولبنان في سياق أغانيه " عايز أعرف طريقو منين من لبنان ". ولم ينسَّ أن يحيّ روح الراحل عبد الحليم " الله يرحمك يا عبد الحليم "، وفي أغنية سواح وفي غيرها ذكر اسمه " وان لاقاكم عبد الحليم سلمولي عليه طمنوني الأسمراني عاملة إيه الغربة فيه " ، بعد أن أنهى هذا المقطع انحنى عبدو شريف ساجدًا معلنًا ختام حفله، فاعترض الجمهور مرددًا " زيد زيد " ، رضخ للطلب " بأمركم على راسي ... أنا صوتي راح" ، ثم أنشد "أهواك " ، مودّعًا:
" est-ce que vous êtes contents? meilleur public du monde" انشا لله نلتقي السنة لي جاي، merci madame Chahine ،merci madame Noura .
عبدو شريف توّجت نفسك ملكًا على عرش الطرب، وأعدتنا إلى حقبة لؤلؤية خلناها ولّت إلى غير رجعة. كم تليق بك ثلاثية العشق والطرب والأصالة ... بمشهديتك ختامُها مسك مهرجانات بيت الدين.
 
 

المصدر: خاص لبنان 24
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Author

نوال الأشقر

Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website