أخبار عاجلة

لماذا يحرص السياسيون على تقبيل الأطفال؟

رباب الحسيني

|
Lebanon 24
04-04-2016 | 06:37
A-
A+
Doc-P-135540-6367053737813068181280x960.jpg
Doc-P-135540-6367053737813068181280x960.jpg photos 0
PGB-135540-6367053737853155971280x960.jpg
PGB-135540-6367053737853155971280x960.jpg Photos
PGB-135540-6367053737848251261280x960.jpg
PGB-135540-6367053737848251261280x960.jpg Photos
PGB-135540-6367053737843397161280x960.jpg
PGB-135540-6367053737843397161280x960.jpg Photos
PGB-135540-6367053737838492451280x960.jpg
PGB-135540-6367053737838492451280x960.jpg Photos
PGB-135540-6367053737832586811280x960.jpg
PGB-135540-6367053737832586811280x960.jpg Photos
PGB-135540-6367053737827782211280x960.jpg
PGB-135540-6367053737827782211280x960.jpg Photos
PGB-135540-6367053737822877501280x960.jpg
PGB-135540-6367053737822877501280x960.jpg Photos
PGB-135540-6367053737817972791280x960.jpg
PGB-135540-6367053737817972791280x960.jpg Photos
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
لا يوفّر السياسيون وسيلة ولا مناسبة لمحاولة التأثير بالناخبين واستمالة عاطفتهم.. وأصواتهم طبعاً! الأمر يتعدّى حملات إنتخابية أساسها شعارات ديماغوجية أو وعود تنعش الأمال أو مشاريع تعود بالفائدة على من أدلى بصوته كرمى لها. في الواقع، يبدو الأطفال –نعم، الأطفال—مكوناً رئيساً في الوصفات الدعائية للمطابخ الإنتخابية. في مقال نشر على موقع "أبوورثي"، يسلّط الكاتب جون كومولادا الضوء على المشاهد التي استحوذت وسائل الإعلام، حيث يحرص المتسابقون على الرئاسة الأميركية على أن يراهم الناخبون وهم يقومون بحمل الأطفال وتقبيلهم. ليس الأمر محض صدفة، إذ يعكف هؤلاء الرجال الطموحون على إظهار أنفسهم كنماذج وقدوات تجمع إلى جانب قوة الشخصية وجديتها، الجانب العاطفي الذي لا يستأذن عادة الطبيعة البشرية ليترك بصمته ويحرّك مشاعر الناس ويستميلهم. فعلى القائد المقبل أن يكون مثالاً للصلابة والحبّ في آن! لكنّ الأمر لا يستوي بين المرشحين والمرشحات! إذ تشير دراسة أجرتها جامعة ألاباما في الولايات المتحدة، إلى أنّ الناخبين لا يحبّذون رؤية سياسيةٍ تقوم بهذا الفعل العاطفي، فهم غالباً ما يرون ذلك كدليل إفراط في التعبير العاطفي الأمومي بما يؤشر إلى الحساسية المرهفة والضعف. وبالفعل، لم تلقَ محاولة المرشحة للرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون استحسان الناخبين، على عكس ما جرى مع الرئيس الحالي باراك أوباما مثلاً. فضلاً عن ذلك، لا يعتقدنّ أحد أنّ تقبيل الأطفال هو ابتداع حديث من قبَل مستشاري السياسيين، إذ يُعتقد أنّ هذه الظاهرة بدأت بالانتشار عندما كان الرئيس السابع للولايات المتحدة أندرو جاكسون يقوم بجولة في العام 1833، فاقتربت منه إحدى النساء وهي تحمل طفلها بين ذراعيها، فما كان منه إلاّ أن انحنى ليقبّله. ويبدو أنّ هذه الخطوة سرعان ما لاقت رواجاً. ليس ما يستعدّ السياسيون للقيام به من شيء يستحيل تصديقه. فمنذ وقت مضى، قلّ نظراء من تليق بهم المقامات، وما أكثر الماكيافيليين الذين يقاربون السياسة على أنّها حقَاً "فنّ الممكن"! (لبنان 24 - Upworthy.com)
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website