المرأة

العلاقة الزوجية بعد استئصال البروستات.. هكذا تتأثر!

Lebanon 24
06-12-2018 | 07:51
A-
A+
Doc-P-534796-636796796442858954.jpg
Doc-P-534796-636796796442858954.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
يعاني عدد كبير من الرجال من تضخم غدة البروستات، وهو ما يؤثر في أحيان كثيرة على العلاقة الزوجية. ويعاني بعض الرجال أعراضاً من قبيل الألم في المنطقة التناسلية أو وجود صعوبات في الإنجاب أو تضخم في الحجم العام أو شعور بعدم الارتياح عند ممارسة العلاقة الزوجية. وعادة ما يجري الأطباء فحوصات دورية في أعمار متقدمة للكشف عن وجود التضخم أو عدمه أو وجود أورام أو متاعب صحية في هذه المنطقة.

كيف تكون العلاقة الزوجية بعد استئصال البروستات؟

قد تصبح العلاقة الزوجية أكثر صعوبة بعد تضخم البروستات، ما يستدعي من الرجل الحذر لا سيما إن ظهرت صعوبات في الإنجاب كذلك الأمر. ومن هنا تتضح أهمية مراجعة الطبيب دورياً للكشف والتأكد من حالة البروستات وأخذ العلاجات اللازمة في الوقت المناسب.

أما بعد استئصال البروستات، فهناك تباين في الحالات والتجارب؛ إذ ثمة من لم تتأثر قدرته الجنسية البتة، فيما تأثر البعض بسبب اعتلال ما في الأعصاب المؤدية للانتصاب، لتظهر بعض صعوبات الإنجاب لدى البعض؛ ذلك أن غدة البروستات تؤثر على السائل المنوي.

المصدر: ليالينا
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website