Advertisement

صحة

دراسة نسفت ما قبلها.... البطاطا تنقص الوزن!

Lebanon 24
29-11-2022 | 14:00
A-
A+
Doc-P-1015351-638053251731490359.jpg
Doc-P-1015351-638053251731490359.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
نسفت دراسة حديثة الأفكار التي تربط بين البطاط وزيادة الوزن في السابق، فقد كشفت أن الخضار المفضل عند الكثير يمكن أن يساعد في التخلص من الكيلوغرامات الزائدة، دون بذل الكثير من الجهد.

وقال العلماء إن الناس يميلون إلى الشعور بالشبع بمجرد تناول كمية معينة من الطعام، بغض النظر عن محتواها من السعرات الحرارية، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
Advertisement

وأجريت الدراسة على 36 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 18 و60 عاماً ويعانون من زيادة الوزن أو السمنة أو مقاومة الإنسولين، وطلب من نصفهم اتباع نظام غذائي يحتوي في الأساس على البطاطا باللحم أو بالسمك، في حين اتبع النصف الآخر نظاماً غذائياً يحتوي على مختلف الأطعمة الأخرى.

ووجد الباحثون الأميركيون أن البطاطس ساعدت المشاركين على الشعور بالشبع بمجرد تناول كمية قليلة منها، وبالتالي قللت من استهلاك الأطعمة الأخرى التي قد تحتوي على سعرات حرارية أعلى بكثير، وهذا بدوره يساعد في إنقاص الوزن.

الشعور بالشبع
من جانبها، قالت البروفيسور كانديدا ريبيلو، من مركز "بنينغتون" للأبحاث في لويزيانا: "يميل الناس إلى تناول كمية معينة من الطعام يومياً بغض النظر عن محتوى السعرات الحرارية لهذا الطعام، وذلك من أجل الشعور بالشبع".

وأضافت: "من خلال تناول الأطعمة ذات الوزن الثقيل ومنخفضة السعرات الحرارية، مثل البطاطا، يمكنك بسهولة تقليل عدد السعرات الحرارية التي تستهلكها".

كما أشارت الباحثة الأميركية إلى أن المشاركين الذين تناولوا البطاطا بشكل أساسي وجدوا أنفسهم أكثر امتلاءً وشعروا بالشبع بشكل أسرع، وفي كثير من الأحيان لم ينتهوا حتى من وجبتهم.

ولفتت إلى أن هذا يعني أن هذه المجموعة من الناس يمكنها إنقاص وزنها بجهد ضئيل.

يشار إلى أن البطاطا ربطت سابقاً بزيادة الوزن ورفع خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وأُوصي الأشخاص الذين يعانون من مقاومة الإنسولين بتجنبها، لكن النتائج الجديدة تشير إلى أن هذا قد لا يكون صحيحاً.
المصدر: العربية
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك