Advertisement

صحة

للحفاظ على صحة العين... اليكم هذه المعلومات

Lebanon 24
28-05-2022 | 12:00
A-
A+
Doc-P-956795-637893313630996191.jpg
Doc-P-956795-637893313630996191.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger

نظرا لأن الضوء خلال الصيف يمكن أن يكون قويا بشكل خاص، أوصى خبراء بمجموعة من العناصر الغذائية التي يمكن أن تساعد في حماية العين خلال الفصل الحار.

وأوضحت غريتشن فانيس، مديرة التعليم والأبحاث التغذوية في Wiley's Finest: "تقريبا كل مصدر للضوء، من الشمس إلى شاشة الهاتف المحمول، ينبعث منه عنصر عالي الطاقة من الضوء المرئي يسمى الضوء الأزرق. والضوء الأزرق، سواء كان طبيعيا (من الشمس) أو اصطناعيا، لا تتم تصفيته بسهولة بواسطة العين، وكلما زاد التعرض، زاد خطر الإضرار المحتمل بالرؤية".
Advertisement

وفي حين أنه من المهم ارتداء النظارات الشمسية عندما تكون الشمس في الخارج لمنع الضرر الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية للعين، فإن إضافة بعض الأطعمة إلى النظام الغذائي علاوة على ذلك قد يفيد صحة عينيك أيضا.

ويُطلق على المادتين المغذيتين اللتين يمكن أن تساعدا في حماية العين من "الآثار الضارة" للضوء الأزرق عالي الطاقة، اللوتين والزياكسانثين.

اللوتين

اللوتين هو أحد مضادات الأكسدة التي ثبتت قدرتها على الحماية من ضرر الجذور الحرة في العين.

وتوضح بولين كوكس، أخصائية التغذية الوظيفية في Wiley's Finest، أن اللوتين المليء بالخصائص المضادة للالتهابات، يمكن أن يساعد في الحفاظ على سلامة خلايا العين.

وبالإضافة إلى ذلك، تشير العديد من الدراسات إلى أن هذه المغذيات يمكن أن تساعد في منع إعتام عدسة العين والضمور البقعي.

وتُعرف كلتا الحالتين كونها الأسباب الرئيسية لتدهور الرؤية المرتبط بالعمر.

وقالت كوكس: "اللوتين هو أحد مضادات الأكسدة القوية المهمة في التفاعلات الكيميائية الحيوية المهمة لصحة الرؤية. وثبت في البحث أنه يعوض الآثار الضارة للضمور البقعي المرتبط بالعمر في الحالات المتوسطة إلى الشديدة من الضمور البقعي. ولم يلاحظ التأثير بشكل كبير في التنكس البقعي الخفيف المرتبط بالعمر".

وعندما يتعلق الأمر بمصادر الطعام الخاصة بهذه المغذيات الجيدة، فإنه يمكن العثور على اللوتين في الخضار ذات الأوراق الداكنة (السبانخ، السلق السويسري، اللفت)، واليقطين، والبازلاء والبروكلي، والبيض، والجزر، والبطاطا الحلوة.

الزياكسانثين

تماما مثل اللوتين، يعد الزياكسانثين أيضا أحد مضادات الأكسدة التي تساعد على امتصاص الطاقة الضوئية لمنع الضرر.

وأشار الخبراء إلى أنه عند إقران اللوتين مع زياكسانثين، ستحصل على نتائج "أقوى".

وقالت كوكس: "زياكسانثين هو كاروتينويد (صبغات عضوية)، والذي يعطي أطعمة مثل الفلفل الحلو والزعفران والذرة صبغاتها الحمراء والصفراء والبرتقالية".

وأظهرت العديد من الدراسات أنه عند تناولها مع اللوتين، يمكن أن تقلل من حدوث الضمور البقعي المرتبط بالعمر.

الأستازانتين

أشارت كوكس إلى أن هناك عنصرا غذائيا آخر يمكن أن يفيد أيضا صحة العين في الصيف، قائلة: "لقد ثبت في الأبحاث أن الأستازانتين يزيد من تدفق الدم في العين بالإضافة إلى زيادة صورة إنزيم مضادات الأكسدة في العين".

ويمكن العثور على مضادات الأكسدة هذه بتركيز عال في المأكولات البحرية والسلمون. "إنه يعطي هذه الأطعمة لونها الوردي الزهري العميق المذهل عند طهيها، على سبيل المثال القريدس والروبيان"." إكسبريس"


تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website