Advertisement

لبنان

"ضربة كبيرة".. إسرائيل تكشف تفاصيل عمليّة قام بها "حزب الله" ردّاً على اغتيال حسين مكي

Lebanon 24
16-05-2024 | 12:00
A-
A+
Doc-P-1200455-638514775663543895.jpg
Doc-P-1200455-638514775663543895.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
ذكر موقع "الميادين"، أنّ صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية قالت إنّ حزب الله "ضرب موقع المنطاد التجسسي الضخم قرب طبريا بطائرة انتحارية"، مؤكّدةً أنّه "ألحق به أضراراً جسيمة".

وفي التفاصيل، أوضحت الصحيفة أنّ "مسيرة تابعة لحزب الله أصابت موقع منطاد المراقبة الكبير التابع لسلاح الجو في طال شمايم قرب مفترق غولاني"، وهو "موقع أمني حساس".  
Advertisement

وقال المراسل العسكري في موقع "يديعوت"، يوآف زيتون، إنّ ضرب حزب الله لمنطاد المراقبة الضخم "أتى رداً على اغتيال المسؤول في حزب الله حسين مكي قرب صور الثلاثاء".
 
وعلّق الإعلام الإسرائيلي على هجوم الحزب قرب طبريا، قائلاً إنّ "تسلل المسيرات إلى عمق إسرائيل هو فشل خطير"، وإنّ "ضرب منشأة عسكرية للجيش الإسرائيلي هو فشل آخر، فيما ردّ الجيش الإسرائيلي على التسلل وإصابة المنشأة هو استمرار مباشر للفشل أيضاً". 

بدورها، تطرقت صحيفة "معاريف" إلى الدلائل القاسية لضرب المسيرة عند مفترق غولاني، مشيرةً إلى أنّ "الحديث يجري عن ضربة لموقع استراتيجي تابع لسلاح الجو". 

وأشارت إلى أنّ منظومة "طال شمايم" جرى تطويرها من جانب شركة "رافائيل" وشركات صناعات عسكرية إسرائيلية وأميركية أخرى، حيث إنّه "كان من المفترض أن يُستخدم الممطاد المستهدف كأداة إنذار لسلاح الجو". 

ومن الفحص الذي أجري خلال الليل، "تبين أنّه في ظل الهجوم الكثيف الذي شنّه حزب الله أمس على الشمال، أطلق طائرتين مسيرتين مفخختين رُصدت إحداهما من جانب منظومة الدفاع الجوي وأسقطتها، فيما الأخرى لم يتم رصدها وتملصت وحلقت لفترة طويلة في سماء الشمال عبر اجتيازها عشرات الكيلومترات"، بحسب "معاريف". 

وأضافت الصحيفة أنّ "مشغلي المسيرة وجهوها نحو منطقة مفترق غولاني في الجليل الأدنى وانفجرت داخل موقع منطاد الإنذار التابع لسلاح الجو المتمركز هناك وتسببت بحريق وبأضرار في المكان".

وقال المحلل العسكري في "معاريف" آفي أشكنازي، إنّ "حادث المسيرة في غولاني مهم للغاية من حيث التأثير"، لافتاً إلى أنّ "الجيش الإسرائيلي يحقق في الأمر طوال الليل، وما إذا كانت المسيرة قد دخلت من لبنان أم من الحدود السورية، أو من حدود أخرى".

وأكّد أنّ "الهجوم هو قيد التحقيق بشكل شامل للغاية على أعلى المستويات"، إذ إنّ "الحديث يجري هنا عن حادث صعب وخطير للغاية، من ناحية الجيش الإسرائيلي وسلاح الجو وقدر التشخيص والإصابة".

وتابع أشكنازي أنّ التقديرات "تشير إلى أنّها دخلت عبر لبنان، وعبرت مسافة في عمق إسرائيل، وانفجرت قرب منشأة عسكرية وتسببت أيضاً في أضرار أخرى". (الميادين)
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك