لبنان

الجميل: للوحدة حول المبادئ والقناعات وليس على المحاصصة

Lebanon 24
22-09-2019 | 18:35
A-
A+
Doc-P-628095-637047742498413995.jpeg
Doc-P-628095-637047742498413995.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
أكد رئيس حزب "الكتائب اللبنانية" النائب سامي الجميل إن "الحزب ملتزم قول الحقيقة، وملتزم تعاليم المدرسة الكتائبية في الشهادة للحق ورفض الاستسلام والمساومة". وقال: "إننا من الذين ضحوا كثيرا لبقاء البلد، ولذلك لن نركب أي موجة ضد مصلحة لبنان".
 
وفي كلمة له خلال زيارته بلدة بياقوت، دعا الجميل إلى "الوحدة حول مبادئ وقناعات وليس على المحاصصة، والتشبه بتجربة الجبهة اللبنانية والعودة إلى مدرسة بيار الجميل وكميل شمعون، وإلى وحدة القضية".

وشدد على "أن الوصول إلى لبنان الذي نطمح اليه، هو بالتمسك بمشروع بناء الدولة، وأكبر مثال على ذلك تغير المفاهيم في 21 يوما بعد انتخاب الرئيس بشير الجميل"، مؤكداً على "ضرورة محاسبة من أعطيناهم ثقتنا في الانتخابات، واعتماد خيار آخر".
 
إلى ذلك، زار الجميل مع عقيلته السيدة كارين كنيسة مار شليطا في بلدة ترشيش، حيث أحيا حزب "الكتائب" ذكرى استشهاد النائب أنطوان غام ورفاقه، في قداس حضره الرئيس أمين الجميل وعقيلته السيدة جويس.
 
وكانت كلمة للجميل في تريشيش أكد فيه أنّ "الحق الى جانب قضية الكتائب والشهداء انطوان وبيار وبشير والكتائبيين، واليوم تستطيعون ان تسيروا ورأسكم مرفوع لأننا لم نضحِ بالناس ولم نبنِ مصلحتنا على حساب البلد ولم نتخل عن سياد لبنان  واستقلاله ولم ندخل في المحاصصة التي قامت بل ما زلنا نعمل من اجل لبنان". 
 
وأضاف الجميل: "ترشيش بالنسبة لنا معقل اساسي وهي رمز للصمود، وكل حبة تراب فيها مقدسة فافتخروا بالأرزة واكملوا المسيرة التي مشى على دربها اهلنا وهي لا بد ان ستستمر اليوم اكثر من اي وقت مضى لأن حزبنا ما زال وفياً ويتطلع الى بناء بلد ليعيش به أبناؤنا". 
 
 وتابع: "نحن امام حل من اثنين اما ان نترك من يحكمنا اليوم يذهب بالبلد الى حيث لا مكان للعودة  فلا يرغب ابناؤنا بالبقاء هنا او ان نعمل لنعيد بناء هذا البلد على صورتنا، وصورة الناس الكفوئين وحكامنا الذين اوصلونا اليوم الى الاستسلام لم يفرضهم احد علينا بل الناس اتت بهم، وعلينا ان نقنع الناس بضرورة المحاسبة فالمسؤول يجب ان يعرف انه عرضة للمساءلة". 
 

واعتبر الجميل ان "كتائب المؤسس الرئيس الشهيد بشير والشهيد بيار، اللذين استشهدا وعلم لبنان في يديهما، و كتائب انطوان غانم، هي حاجة للبنان ومستمرة بنفس القوة والاندفاع وما زال العلم ينتقل من جيل الى جيل وهذا الحزب هو مدرسة ومبادىء وثوابت". وقال: "لمن سيحاول التفرقة بين الكتائبيين اجيالاً ورفاقاً نقول إن الكتائب واحدة من ابن الثمانين الى ابن ال15 لبنانيين اوفياء للبنان لبناء اجمل بلد في العالم هذه هي الكتائب على مدى ال 10452 كلم". 

 



تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website