لبنان

لقاء بعبدا سيكون "غير مريح".. وفرنسا تراقب

Lebanon 24
25-09-2020 | 06:35
A-
A+
Doc-P-749391-637366125821631534.jpg
Doc-P-749391-637366125821631534.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
مصادر مراقبة اعتبرت في حديث مع "الأنباء" أن "أديب كان مصيبا بعدم تسلّم لائحة الوزراء الشيعة، فلو حصل ذلك لكان الرئيس المكلف أمام مشكلة جديدة مع رئيس الجمهورية ميشال عون"، متوقعة ان "يكون لقاء بعبدا اليوم غير مريح لأن عون سيطلب من أديب التشاور مع باقي الكتل النيابية، ومن بينها تكتل لبنان القوي الذي كان ينتظر ما قد تسفر عنه أجواء أديب بالخليلين للتعامل معه بالمثل".

وبرأي المصادر، فإن "تسمية الثنائي الشيعي للوزراء الشيعة قد تعيد الأمور الى المربع الأول، لأن تكتل لبنان القوي الذي أعلن مرارا وتكرارا أنه يسهّل التشكيل سيجد نفسه مرغماً على الاقتداء بالثنائي الشيعي، ما قد يبقي الأزمة على حالها، وهو ما جرى التلميح اليه في البيان الذي أعلنه المكتب الاعلامي لرئاسة الجمهورية بأن رئيس الجمهورية هو شريك فاعل في عملية التأليف". لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا. 

المصادر كشفت في سياق متصل ان "القيادة الفرنسية التي تتابع بعناية ودقة أجواء الاتصالات الجارية لتشكيل الحكومة لن تسمح بخلق عقد جديدة من الفريق المحسوب على رئيس الجمهورية، فالرسالة الفرنسية التي تزامنت مع تشكيل الحكومة كانت واضحة بربط المساعدات المالية بالإصلاحات".
 
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website