لبنان

روكز: يريدون الجيش في خدمة السياسة

Lebanon 24
09-03-2021 | 06:54
A-
A+
Doc-P-801164-637508697053639977.jpg
Doc-P-801164-637508697053639977.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
قال النائب شامل روكز ان "صرخة قائد الجيش هي صرخة كل عسكري ورتيب وضابط"، معتبرا ان "المؤسسة العسكرية ركيزة لبنانية اساسية فمن غير المقبول تخفيض موازنتها كل سنة والتلاعب برواتب العسكريين وتعويضاتهم".
وسأل في حديث لجريدة "الأنباء" الالكترونية: "لمصلحة من تخفيض موازنة المؤسسة كل سنة وفي المقابل هناك مصاريف صعبة؟"، معتبرا ان صرخة قائد الجيش كانت في مكانها، داعيا الجميع الى نظرة وفاء الى هذه المؤسسة التي تضمن الكيان.
وعمّن يقصد بالجهات التي تتدخل بشؤون المؤسسة، قال روكز: "كلهم يريدون الجيش في خدمة السياسة"، مؤكدا ان كل الشعب اللبناني مع الجيش وسيكون لهذه الصرخة الصدى الايجابي، وأضاف: "لقد أنهوا كل مؤسسات الدولة فهل يريدون انهاء مؤسسة الجيش؟ لن نسمح لهم بذلك لأنها ضمانة الكيان اللبناني"

نادر
اما العميد المتقاعد جورج نادر فعلق على كلام قائد الجيش مشيراً الى أنه "يتحسس معاناة العسكريين ويدافع عنهم"، كاشفاً عبر جريدة "الأنباء" الالكترونية ان قائد الجيش حاول بكل الوسائل ان يشرح للسلطة السياسية معاناة المؤسسة المتفاقمة سنة بعد سنة"، متحدثا بالأرقام عن اقتطاع مستمر من موازنة الجيش والتي بلغت 90 في المئة من موازنة التسلّح و60 في المئة من موازنة الإنشاءات و40 في المئة من موازنة التغذية.
وسأل نادر: "ما الهدف من تجويع الجيش؟ وكم كانت قيمة الرواتب وكم أصبحت بعد ارتفاع سعر الدولار؟"، مضيفا "لقد أصبحت قيمة الليرة اللبنانية متدنية والسلطة السياسية تخفيض رواتب العسكريين وتعويضاتهم"، مشيراً إلى أنهم كحراك عمموا فيما بينهم على ضرورة عدم التعرض للجيش لعدم تنفيذ مؤامرة السلطة، مؤكدا استمرار التحركات حتى تحقيق المطالب.
 
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website