لبنان

في يوم القدس العالمي.. وقفات تضامنية

Lebanon 24
07-05-2021 | 09:17
A-
A+
Doc-P-820451-637560012017327467.jpg
Doc-P-820451-637560012017327467.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
أحيا مخيم البداوي وفصائله "يوم القدس العالمي" بوقفة شعبية حاشدة شارك فيها المسؤولون عن الفصائل الفلسطينية ولجان العمل في المخيمات وحشد من ابناء المخيم.

والقيت كلمات لـ"أمير حركة التوحيد الاسلامي" الشيخ بلال شعبان، والمسؤول عن لجان العمل في المخيمات فتحي ابو علي، وكلمة الفصائل الفلسطينية القاها ابو عدنان عوده .

وصرح المسؤول السياسي لـ "الجبهة الديموقراطية" في الشمال عاطف خليل لوسائل الاعلام، فحيا "موقف الجمهورية الايرانية الداعم لفلسطين وفصائلها". واعتبر ان "يوم القدس العالمي" لهذا العام تحول الى مواجهة الاحتلال وقطعان المستوطنين، دفاعا عن القدس والمقدسات".

وحيا ايضا "انتفاضة المقدسيين التي اكدت ان القدس فلسطينية والعاصمة الابدية لدولة فلسطين، وان لا سلام ولا استقرار في المنطقة من دون تحقيق اهداف الشعب الفلسطيني باقامة دولته الوطنية المستقلة بعاصمتها القدس عروسة الارض والسماء، وحق عودة اللاجئين تطبيقا للقرار الدولي 194".

ودعا الى "توحيد فصائل محور المقاومة الممتد من طهران الى فلسطين فسوريا ولبنان عبر استراتيجية مقاومة موحدة".

 

كما نظمت "جمعية قولنا والعمل" في "يوم القدس العالمي"، وقفة تضامنية رمزية مع فلسطين والقدس الشريف، أمام مسجد عمر بن الخطاب في برالياس، تقدمها رئيس الجمعية الشيخ أحمد القطان ولفيف من العلماء وحشد من أبناء المنطقة، تأكيدا على "أحقية القضية ودعما لنهج المقاومة في استعادة الأرض المغتصبة من العدو الصهيوني".

وتحدث الشيخ القطان، فقال: "نقف في هذه اللحظات مع قضيتنا الأساس، قضية أحرار العالم وقضية المستضعفين في يوم القدس العالمي لنقول لكل فلسطين وللقدس وللمقدسيين المرابطين في سبيل الله تعالى، ستبقى قضيتكم هي قضية كل أحرار العالم وستبقى فلسطين في قلب كل حر ومؤمن، وإذا كان كل العالم قد تآمر عليها وعلى القدس وعلى المجاهدين وحركات المقاومة، سيبقى كل شرفاء العالم إلى جانبها وجانب المجاهدين والمرابطين الذين يقدمون أنفسهم رخيصة في سبيل الله تعالى وفي سبيل أولى القبلتين وثالث الحرمين".

اضاف: "نقول للمجاهدين والمرابطين، إذا كان الكل قد خذلكم، فإن الله معكم وناصركم، في يوم القدس العالمي نقول أن الله تعالى سيحرر فلسطين وسيعيد لنا الأقصى وكنيسة القيامة وسندخل فلسطين فاتحين منتصرين. نحن لا نعول أبدا لا على قرارات دولية ولا على اتفاقات مخزية، وإنما نعول على حركات الجهاد والمقاومة وعلى أولئك الذين يقدمون أنفسهم رخيصة في سبيل الله تعالى".

ودعا القطان الى "دعم فلسطين والفلسطينيين في كل الطرق، بالكلمة والمظاهرات وبالوقفة التضامنية وبالمال وغيره، للمساهمة في دعم المرابطين والمجاهدين في الأقصى"، مؤكدا رفضه "تهويد القدس والإعتداءات الصهيونية التي تمارس على أهلنا في كل فلسطين، ولن نرضخ ولن نكون مع أولئك الذين ارتضوا المذلة والهوان وأن يكونوا من أتباع المستكبرين والظالمين في هذا العالم".

بعدها نفذ المشاركون مسيرة رمزية وحرقوا العلم الإسرائيلي.

بدوره، نظم "حزب الله" وجمعية "مراكز الإمام الخميني الثقافية" في لبنان لقاء علمائيا فكريا لمناسبة يوم القدس العالمي، في قاعة الإمام السيد موسى الصدر في مجمع السيدة الزهراء في صيدا، حضره مسؤول القسم الثقافي للحزب في الجنوب الشيخ محمد جمعة، رئيس مجلس امناء "تجمع العلماء المسلمين" في لبنان الشيخ غازي حنينة، رئيس "الهيئة الاسلامية الفلسطينية للرعاية والارشاد" الشيخ سعيد القاسم، القيادي في "المبادرة الشعبية الفلسطينية" الشيخ فادي ماضي، القيادي في جمعية "المشاريع الخيرية الاسلامية" الشيخ بسام ابو شقير، مسؤول العلاقات والاعلام في "مجلس علماء فلسطين" الشيخ محمد الموعد، رئيس "منتدى الوحدة الاسلامية" الشيخ عادل التركي، رئيس جمعية "مراكز الامام الخميني الثقافية" في لبنان الشيخ نزار سعيد، السيد محمد السيد، الشيخ غالب حلال، السيد حسن جمول ومسؤول التبليغ لـ"حزب الله" في الجنوب الشيخ مصطفى مغنية.

جمعة
استهل اللقاء بكلمة ترحيبية وجدانية حول القدس ومكانتها في الاسلام وأهمية موقعها في الأمة ألقاها عماد عواضة، ثم قال جمعة: "قداسة المسجد الاقصى قداسة عظيمة، لانه القبلة الاولى وارض المعراج. والقدس قضية الامة المركزية ويجب ان تتوحد الامة حول شعار القدس والامام الخميني. وإن تحرير القدس هو بالوحدة اولا وبالمقاومة والتضحيات".

أضاف: "في يوم القدس نؤكد ان الذين يهبون اليوم حول المسجد الاقصى هم الخط والمسار الكبير في وجدان الامة وهم نواة التحرير. وان القدس أصبحت اقرب بوجود محور المقاومة القوي".

 

ونفذ عدد من الإعلاميين اللبنانيين والفلسطينيين في مدينة صيدا اليوم وقفة تضامنية مع القدس والمسجد الأقصى تحت عنوان "إعلاميون لبنانيون وفلسطينيون متضامنون مع القدس وأهلها".

كيلاني
وألقى المسؤول الإعلامي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" في لبنان وليد كيلاني كلمة أكد فيها "رفض جميع المشاريع والمخططات الإسرائيلية التي تستهدف هوية القدس والمسجد الأقصى المبارك"، مشيرا إلى "انتصار المقدسيين في سلسلة من المحطات الوطنية خلال السنوات الماضية، والذي تجلى قبل أيام في انتصار هبة باب العمود"، داعيًا الإعلاميين إلى" تكثيف التغطية الإعلامية والمتابعة الصاحفية وكشف جرائم الاحتلال".

زنتوت
بدوره، أشار المسؤول الإعلامي في التنظيم الناصري سهيل زنتوت إلى "إجراءات الاحتلال في تهويد المدينة وطرد المقدسيين"، مؤكدًا أن" التطبيع العربي مع المحتل لن يغير حقيقة الصراع العربي - الفلسطيني".

سعدية
من جهته، حذر المسؤول الإعلامي لـ"الجماعة الإسلامية" احمد سعدية من "الدعوات اليهودية المشؤومة لاقتحام المسجد الأقصى في الـ28 من شهر رمضان"، داعيا الشعب الفلسطيني الى "الرباط والتأهب وصد المستوطنين".

الدنان
واعتبرت المسؤولة عن الإعلام في "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" الدكتورة انتصار الدنان أن إجراءات الاحتلال في مدينة القدس المحتلة تأتي ضمن مشروع تغيير واقع المدينة وهويتها، داعية إلى تشكيل قيادة وطنية موحدة وتبني المواجهة الميدانية مع الاحتلال الإسرائيلي في كافة المدن والقرى والبلدات الفلسطينية.

غزالة
بدوره، جدد مدير موقع "الزهراني" محمد غزالة "العهد والوفاء مع القدس وفلسطين"، وقال: "مداد حبرنا سيصرخ كما حناجركم، وسنبقى معكم وإلى جانبكم حتى النصر والتحرير".

الشولي
وفي الختام، أكد المسؤول الإعلامي في مؤسسة "شاهد" لحقوق الإنسان محمد الشولي أن "كل الإجراءات التي تقوم بها سلطات الاحتلال في القدس المحتلة، هي إجراءات باطلة قانونيا مهما مر عليها الزمن أو امتلك الاحتلال من قوة"، مطالبا السلطة الفلسطينية بـ"تحريك الدببلوماسية الفلسطينية والعربية لإنقاذ حي الشيخ جراح ومدينة القدس المحتلة". 

وقفة لاعلاميين لبنانيين وفلسطينيين في صيدا تضامنا مع القدس

 
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website