لبنان

أمرٌ واحد يقلّص فاتورة المولدات بقوّة.. ما هو؟

خاص "لبنان 24"

|
Lebanon 24
03-12-2021 | 11:29
A-
A+
Doc-P-893216-637741531549172485.jpg
Doc-P-893216-637741531549172485.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
أدّت التسعيرة التي وضعتها وزارة الطاقة للمولدات عن شهر تشرين الثاني، إلى زيادة كبيرة في فواتير المواطنين.

وحالياً، فإن سعر الكيلوواط الحالي بات بـ6502 ليرة لبنانية، في حين أنه في الشهر الماضي كان بـ5200 ليرة لبنانية.

وعليه، فإنه في حال كان هناك مشتركٌ يستهلك تقريباً 150 كيلوواط شهرياً، فإنّ الزيادة بين الشهر الماضي وهذا الشهر بلغت نحو 195 ألف ليرة لبنانية، وهي كبيرة جداً. 

ولهذا، فإنه في حال استمرّت الزيادة على سعر الكيلوواط، فإن المواطن سيصبح عاجزاً عن دفع الفواتير المتوجّبة عليه، ما يعني أنه قد يكون مضطراً لقطع كهرباء المولّد عن منزله.

ما هو الأمر الذي يمكنه تخفيض تكلفة الفواتير؟

تبيّن مؤخراً أن الكثير من المواطنين بادروا مؤخراً إلى تقنين استهلاكهم، واستطاعوا قدر الإمكان التخفيف من حجم فاتورتهم. 

ورغم ذلك، فإنّ التقشف الذي يمارسه المواطنون ستضربه التسعيرة التصاعديّة للكيلوواط، وهو الأمر الذي يشكل ضغطاً إضافياً على المواطن.

ولهذا، فإن الخطوة الأساسية التي تساهم في تقليص الفاتورة هو انخفاض سعر الدولار الذي سيؤدي فوراً إلى تقليص سعر المازوت لأنه مرتبط بالعملة الخضراء مباشرة. وعندها، فإنّ كل تراجع للدولار سيكون لصالح المواطنين، وعندها يجب أن يتم تقليص تعديل تسعيرة الكيلوواط بما يتماشى مع الدولار في السوق الموازية.

وبذلك، فإنه في حال تحقق سيناريو تراجع الدولار وسعر المازوت، فإنهم سيوفرون الكثير من الأموال في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة. 

تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك

خاص "لبنان 24"

Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website