Advertisement

لبنان

لبنان في انتظار جواب هوكشتاين

Lebanon 24
11-08-2022 | 22:06
A-
A+
Doc-P-980050-637958783885356444.jpg
Doc-P-980050-637958783885356444.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
تترقب الأوساط السياسية زيارة الوسيط الأميركي في ملف ترسيم الحدود البحرية الجنوبية اموس هوكشتاين لمعرفة الموقف الإسرائيليّ من الرد اللبناني الذي تبلغه هوكشتاين في اجتماع بعبدا الأخير، إلا أن موعد الزيارة بقي غامضاً وطي الكتمان على الرغم من توقع الزيارة منتصف الشهر الحالي.
Advertisement
وحضرت قضية ترسيم الحدود البحرية في لقاء رئيس الجمهوية العماد ميشال عون ونائب رئيس مجلس النواب الياس بو صعب الذي اعلن اثر اللقاء "ان الوسيط الاميركي مستمر في جهوده، وذلك بناء على الاجتماع الاخير الذي حصل في بعبدا"، مشيرا الى ان "هوكشتاين انتقل الى اسرائيل يوم غادر بيروت ولم يعد اليها مرة ثانية، ونحن نتابع هذا الملف وعلى تواصل معه في هذا الموضوع"، لافتا الى ان "الاعتداء على قطاع غزة أخّر ملف الترسيم وليس لدينا وقت مفتوح الى ما لا نهاية وحفاظا على الاستقرار من المفترض ان تنتهي المهلة قبل ايلول".
وقالت مصادر سياسية مطلعة لـ«اللواء» إلى أن لا شيء جديدا يتصل بملف ترسيم الحدود لكن الأجواء لا تزال ميالة نحو الايجابية. وقالت المصادر أن الجهد لا يزال قائما لأنجازه بشكل نهائي في اقرب وقت ممكن.
ولفتت " الديار" الى ان المفارقة الدالة في كلام بو صعب من القصر الجمهوري، كانت تذكيره للاميركيين بان «الزمن» بات ضيقا، ونحن على مشارف شهر ايلول. وهو ما اعتبرته مصادر مطلعة «رسالة» تحذير للاميركيين من مغبة العودة الى «تمييع الوقت» في ظل اختلال سياسي داخلي في اسرائيل على مشارف انتخابات مبكرة قد تدفع المتنافسين على السلطة، للقيام بحسابات خاطئة لتامين مصالحهم السياسية.
ونقلت" البناء" عن مصادر مطلعة على موقف المقاومة" تخوّفها من المماطلة الأميركية والهروب الإسرائيلي الى خيار تأجيل استخراج الغاز من بحر عكا لتجنب المواجهة العسكرية مع حزب الله من جهة، وتجرّع كأس التداعيات الداخلية السلبية جراء التنازل والرضوخ لتهديدات الحزب من جهة ثانية". لكن المقاومة وفق ما تقول المصادر لـ»البناء» لن ترضخ لمناورات العدو التفاوضية التكتيكية بل ستمارس أقصى الضغوط حتى نهاية الشهر الحالي مع حقها باستخدام الوسائل العسكريّة التي تراها مناسبة وفي الوقت المناسب لإعادة العدو الى ملعب التفاوض غير المباشر في الناقورة للاتفاق على ترسيم الحدود البحرية. وأكدت المصادر بأن سلاح حزب الله سيستخدم لفرض اتفاق ترسيم الحدود وإسقاط الحصار الأميركي الغربي الخليجي على لبنان.
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website