Advertisement

لبنان

إجتهادات دستورية "غبّ الطلب"

خاص "لبنان 24"

|
Lebanon 24
02-10-2022 | 01:30
A-
A+
Doc-P-996258-638002950404437077.jpg
Doc-P-996258-638002950404437077.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger

تكثر هذه الأيام التحليلات والإجتهادات الدستورية لتفسير ما لا يحتاج إلى أي تفسير، بإعتبار أن الكثير من النصوص الدستورية تفسرّ ذاتها بذاتها، ولا تحتاج إلى المزيد من الإستنباطات، التي غالبًا ما تأتي "غبّ الطلب"، وبطلب مباشر من جهات معينة، ولقاء بدل مادي أو خدمات تفضيلية. 
Advertisement
وبناء عليه، يقوم من يسمّون أنفسهم "خبراء دستوريين" بتركيب إذن الجرّة وفق ما يناسب رغبات الفاخوري ومصالحه. 
ويستند هؤلاء الخبراء المُستضَافون بكثرة في هذا الوقت الضائع أو المستقطع إلى مواد واردة في الدستور حول معضلة الإنتخابات الرئاسية وخشية الدخول في نفق "الفراغ"، وأزمة تشكيل حكومة كاملة المواصفات. ومن بين هذه المواد: 34، و49، و53 (الفقرتان 4 و12)، و62، و64 (الفقرة 2)، و65 (الفقرة 5)، و69 (الفقرة 3)، و73 و75. 
وعندما يُسأل من هم أصحاب كفاية وخبرة وعلم ومعرفة شاملة للنصوص الدستورية وروحيتها عن أي تفسير لمادة دستورية معينة يكتنفها بعض الإلتباس يهزّون برؤسهم، يلجأون إلى مقولة الإمام علي بن أبي طالب: "ما حاججت جاهلًا إلاّ وغلبني".
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك

خاص "لبنان 24"