Advertisement

تكنولوجيا وعلوم

ما الأكثر أماناً أمام الفيروسات... أجهزة "آيفون" أم "آندرويد"؟

Lebanon 24
11-07-2024 | 04:44
A-
A+
Doc-P-1221532-638562952871257003.jpeg
Doc-P-1221532-638562952871257003.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
تحتوي جوالاتنا الذكية على كنز من المعلومات الشخصية، مما يجعلها أهدافاً رئيسية للجهات الخبيثة. في حين أن الخوف من الفيروسات غالباً ما يصيب مستخدمي الأجهزة التي تعمل بنظام «آندرويد»، فقد يعتقد مستخدمو "آيفون" أنهم بمأمن، لكن هل هذا صحيح؟
Advertisement


الحقيقة هي أنه لا يوجد جهاز محصن تماماً ضد التهديدات الأمنية.


الحصن الأمني لجوال "آيفون"
 
على عكس "آندرويد" الذي يسمح بتثبيت التطبيقات من مصادر مختلفة، يعمل "آيفون" ضمن نظام بيئي مغلق. يعمل متجر تطبيقات "أبل" بمثابة حارس البوابة، حيث يراجع جميع التطبيقات بدقة قبل النشر. تقلل هذه العملية الصارمة بشكل كبير من فرص تسلل التطبيقات الضارة إلى المتجر الرسمي. بالإضافة إلى ذلك، تستخدم أجهزة "آيفون" بيئة Sandbox مما يقيد وصول التطبيقات إلى موارد النظام ويمنعها من التفاعل مع بعضها بعضاً بحرية. تعمل استراتيجية الاحتواء هذه على تقليل الضرر المحتمل الذي يمكن أن يحدثه التطبيق الضار، حتى لو تمكن من التسلل عبر الشقوق.

"آندرويد"... حرية مع مسؤولية
 
من ناحية أخرى، يعطي نظام التشغيل "آندرويد" مستخدميه حرية تنزيل التطبيقات ليس فقط من متجر "غوغل بلاي"، ولكن أيضاً من مصادر خارجية. وفي حين أن هذا يوفر قدراً أكبر من المرونة، فإنه يزيد أيضاً من خطر مواجهة البرامج الضارة. ومع ذلك، يقوم "Google Play Protect" وهو نظام أمان مدمج، بفحص التطبيقات بحثاً عن أي سلوك، وغالباً ما تتضمن تحديثات "آندرويد" تصحيحات أمنية لمعالجة الثغرات الأمنية.
 
التهديدات الخارجية المشتركة
 
لا تزال هجمات التصيد الاحتيالي التي تغري المستخدمين بالنقر على الروابط الضارة أو تنزيل برامج ضارة متخفية في صورة برامج شرعية تُشكل قلقاً كبيراً. يمكن لتكتيكات الهندسة الاجتماعية التي تستغل الثقة البشرية أن تؤدي أيضاً إلى تعريض الأمان على أي من النظامين للخطر. وإذا كنت من مستخدمي آيفون، فينصح الخبراء باتباع بعض الخطوات لتبقى آمناً:
- اقرأ مراجعات المستخدم والتقييمات قبل تنزيل التطبيق.

- انتبه جيداً للأذونات التي يطلبها التطبيق أثناء التثبيت.

- حدّث بانتظام برامج وتطبيقات "آيفون" الخاصة بك بأحدث الإصدارات، وهو أمر بالغ الأهمية.

- احذف التطبيقات التي لا تستخدمها أو لم تنزلها على جوالك.

- فكر في استخدام مدير كلمات المرور لإنشاء كلمات مرور معقدة وخزنها بشكل آمن.

- كن حذراً من الروابط التي تصلك عبر رسائل البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية، حتى لو بدت وكأنها من مصادر موثوقة.

- قم بتمكين المصادقة الثنائية (2FA) كلما كان ذلك متاحاً. وتضيف هذه الطبقة الإضافية من الأمان حاجزاً كبيراً ضد الوصول غير المصرح به.

- احذر من التحميل الجانبي الذي يتضمن تثبيت التطبيقات من خارج متجر التطبيقات.


فهم مخاطر شبكات "الواي فاي" العامة
 
 
 على الرغم من أن شبكات "الواي فاي" العامة مريحة، فإنها تُشكل أرضاً خصبة للتهديدات السيبرانية. يمكن أن يؤدي استخدام هذه الشبكات إلى تعريض جهاز آيفون الخاص بك للخطر، حيث يعترض المهاجمون البيانات التي يتم نقلها عبر الشبكة. للتخفيف من هذه المخاطر، استخدم دائماً شبكة افتراضية خاصة (VPN) عند الاتصال بشبكة "واي فاي" عامة. تقوم شبكة (VPN) بتشفير اتصالك بالإنترنت، مما يوفر نفقاً آمناً لبياناتك، ويضمن بقاء أنشطتك عبر الإنترنت خاصة.
مراقبة النشاط غير العادي
 
قم بمراقبة جهاز "آيفون" الخاص بك بانتظام بحثاً عن أي نشاط غير عادي. يتضمن ذلك التحقق من التطبيقات التي لا تتذكر تثبيتها، واستنزاف البطارية بشكل غير متوقع، والارتفاع الكبير في استخدام البيانات. يمكن أن تكون هذه مؤشرات على وجود برامج ضارة أو وصول غير مصرح به. إذا لاحظت أي شيء مريب، فاتخذ إجراءً فورياً عن طريق حذف التطبيقات المشكوك فيها، وتغيير كلمات المرور الخاصة بك، وإجراء فحص أمني باستخدام تطبيق موثوق به. كما يعد البقاء على اطلاع بأحدث التهديدات الأمنية وأفضل الممارسات أمراً بالغ الأهمية. (الشرق الاوسط)
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك