تكنولوجيا

"النوموفوبيا" أو رهاب الإنفصال عن الهاتف الذكي.. هل تعانون منه؟

Lebanon 24
24-04-2019 | 08:00
A-
A+
Doc-P-580402-636916870621980278.jpg
Doc-P-580402-636916870621980278.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
برز خلال السنوات القليلة الماضية، مصطلح جديد يصف حال الإنسان الذي لا يستطيع التخلي عن هاتفه، بل تتشكل لديه حالة من الرهاب تدخله بنوبة من الخوف المفرط بمجرد الانفصال عنه. وهذا المصطلح يدعى "نوموفوبيا"، أي رهاب الإنفصال عن الهاتف المحمول.

ترتبط الـ«نوموفوبيا» بإدمان إستخدام الهواتف، وتخلق مخاوف جديدة عند المستخدمين، مثل القلق على نسبة شحن البطارية والخوف من نفاذها، أو الخوف من فقدان الشبكة أو إنقطاعها. وهذه المخاوف الجديدة التي يتم تطويرها داخل دماغ الإنسان، تساهم في زيادة ميله للقلق وتطوير رهاب جديد.

ووفق كثير من الدراسات، يُستخدَم مصطلح الـ«نوموفوبيا» من قبل العلماء للدلالة على الإدمان على الإنترنت، مع أنها ليست حالة مرضية معترَف بها ولا تندرج ضمن محتويات الدليل التشخيصي والإحصائي للإضطرابات العقلية.

وتعتبر الدراسات أنّ الهاتف الذكي يُعدّ أداة مشجّعة على الإدمان لما يحتويه من تطبيقات مغرية، كالشبكات الإجتماعية والألعاب والصحف ومشاهدة الأفلام.

إختلاف الآراء

في محاولة لفهم الـ"نوموفوبيا" وتصنيفها إذا كانت مرضاً أم لا، ذكر إستفتاء شمل العديد من علماء النفس والأطباء النفسيين المتخصصين في مجال الأمراض العقلية، أنّ غالبيتهم اعتبروا أنّ الـ"نوموفوبيا" ليست مرضاً، واعتبروها شبيهة بـ»متلازمة» أو مجموعة أعراض وسلوكيات.

لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website