Advertisement

منوعات

ظلت محفوظة لأكثر من قرن... ما الذي كُشف عن المومياء الذهبية في مصر؟

Lebanon 24
24-01-2023 | 14:00
A-
A+
Doc-P-1031748-638101651147163867.jpg
Doc-P-1031748-638101651147163867.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
كشفت مصر عن أسرار حول المومياء الذهبية، التي ظلت محفوظة في بدروم المتحف المصري بالقاهرة لأكثر من قرن من الزمان.

وأوضحت الدكتورة سحر سليم أن المومياء لصبي توفي عن عمر يناهز 15 سنة وأنه تم تحنيطها بإتقان كبير، وتم إزالة المخ من خلال فتحة الأنف ووضع الحشوات والراتنج داخل تجويف الجمجمة.
Advertisement

كما تم إزالة الأحشاء من خلال شق صغير أسفل البطن ووضع الحشوات والراتنج بداخل الجسم، بينما حرص المحنطون على الإبقاء على القلب الذي تم رؤيته في صور الأشعة بداخل تجويف الصدر.

وأضافت أن الأشعة أوضحت ما بداخل اللفائف حيث ترتدي المومياء ترتدي قناعًا ذهبيًا وصدرية مصنوعة من الكارتوناج وصندلًا من النسيج.

كما أوضحت صور الأشعات المقطعية الثنائية والثلاثية الأبعاد عن وجود حوالي 49 تميمة مرتبة ترتيبا منمقا في ثلاث أعمدة بين طيات اللفائف الكتانية وبداخل تجويف المومياء. كما أظهرت الأشعة أيضا 21 شكلًا مختلفًا للتمائم مثل عين المعبود حورس والجعران وتميمة الأفق والمشيمة وعقدة إيزيس والريشتان، وغيرهم.

ومن خلال نتائج قياسات الأشعة تبين أن 30 تميمة من التمائم المكتشفة داخل المومياء صنعت من الذهب بينما باقي التمائم صنعت من الأحجار أو الفيانس، بالإضافة إلى تميمة على شكل لسان من الذهب وضعت بداخل فم المتوفي ليتمكن من التكلم في العالم الآخر، كما يوجد تميمة على شكل أصبعين أسفل الجذع لحماية فتحة التحنيط، وتميمة أخرى كبيرة من الذهب لجعران القلب موجودة بداخل تجويف صدر المومياء، والذي تم عمل مستنسخ منه باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد.

وأكدت سليم أن الدراسة كشفت عن وجه المومياء لأول مرة بعد إزالة اللفائف بشكل افتراضي بتقنية الأشعة المقطعية، حيث أتاحت الدراسة فرصة فريدة لاكتشاف أسرار تحنيط المومياء دون المساس باللفائف، وكما تركها المصريين القدماء. (روسيا اليوم)



تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك