منوعات

أخطر 7 جزر في العالم.. حذار الإقتراب منها (صور)

Lebanon 24
25-08-2019 | 22:00
A-
A+
Doc-P-619743-637023344615481816.jpg
Doc-P-619743-637023344615481816.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
اكتشف المغامرون بعد قرون من الابحار عددًا كبيرًا من الجزر في أنحاء العالم، من بينها جزر صغيرة وأخرى كبيرة، وحسبما ذكر موقع "وورلد أطلس" فعلى الرغم من أن البشر عاشوا في العديد من هذه الجزر، فإن هناك جزرًا أخرى لا يزال الغموض يحيط بها حتى الآن.

ويتجنب المستكشفون الإبحار إلى بعض هذه الجزر غير المستكشفة، إما بسبب أنها مليئة بالمخاطر أو بسبب صعوبة الوصول إليها بسبب الظروف الجوية والبحار الهائجة، ونستعرض في التقرير التالي سبعا من أخطر وأبعد الجزر في العالم.

7- جزيرة بوفيت
 
 
وتعرف هذه الجزيرة الواقعة جنوب المحيط الأطلسي باسم "أكثر الأماكن الموحشة والمعزولة على وجه الأرض"، وهي جزيرة مجمدة وغير مأهولة بالسكان، تقع على بعد 1700 كيلومتر شمال ساحل الأميرة أستريد في القارة القطبية الجنوبية، وعلى بعد 2600 كيلومتر جنوب غرب ساحل جنوب أفريقيا.

ويغطي الجليد 93% من مساحة هذه الجزيرة البالغة 49 كيلومترًا مربعًا، ويوجد في وسطها بركان غير نشط تمتلئ فوهته بالجليد.

ويستدعي الهبوط على هذه الجزيرة مهمة ضخمة، وتُجرى معظم عمليات الهبوط في جزيرة أصغر تُعرف باسم لارسويا وتقع بالقرب من ساحل بوفيت أو عبر طائرة هليكوبتر تنطلق من سفينة قريبة على السطح الجليدي لجزيرة بوفيت.

وهناك عدد محدود من الكائنات الحية التي تعيش على سطح جزيرة بوفيت، من بينها نباتات مثل الطحالب والأشنات وحيوانات مثل الفقمات والبطاريق والطيور البحرية.
 
6- جزيرة الحارس الشمالي
 
 
على الرغم من أن جزيرة الحارس الشمالي ليست معزولة، فإنه لا يمكن الوصول إليها أو التواجد بها بسبب سكانها، إذ يرى سكانها أن أي تواصل مع البشر المعاصرين يشكل تهديدًا لحياتهم، ومن ثم فإنهم يواجهون بعنف أي محاولات للتواصل معهم، وتوجد قصص حول قتل السكان لصيادين ذهبوا مصادفة إلى هذه الجزيرة.

وتُعد هذه الجزيرة جزءًا من أرخبيل جزر أندامان في خليج البنغال قبالة ساحل الهند، ورغم أن الحكومة الهندية تحظر الذهاب إلى هذه الجزيرة، فإن شخصا أميركيا تمكن من الوصول إليها بطريقة غير شرعية عام 2018 وقُتل على أيدي السكان.

ويُعتقد أن سكان الجزيرة يخافون التواصل مع البشر لاعتقادهم أنهم قد يُقضى عليهم بسبب وباء في حالة تواصلهم مع البشر المعاصرين، لأنهم ليست لديهم مناعة ضد الأمراض التي تصيب البشر الآن.
 
5- جزر بيتكيرن
 
 
تقع جزر بيتكيرن جنوب المحيط الهادئ، وهي مكونة من أربع جزر نائية منفصلة عن بعضها البعض بمئات الأميال، وهي جزيرة بيتكيرن (الجزيرة الرئيسية) ودوسي وأوينو ووهندرسون، وتبلغ مساحتها مجتمعة 47 كيلومترًا مربعًا.

جزيرة بيتكيرن هي الجزيرة الوحيدة من بين الجزر الأربع المأهولة بالسكان، ويعيش بها نحو 50 شخصًا فقط، ويُعتقد أن أصل هؤلاء السكان يرجع إلى البحارة متمردي السفينة البريطانية باونتي " HMS Bounty"، الذين استقروا في الجزيرة عام 1790.

4- جزيرة القيامة
 
 
يمكن اعتبار منتزه "رابا نوي" الوطني أبعد موقع في قائمة مواقع التراث العالمي لليونسكو، نظرًا لأن هذا الموقع التراثي يقع في جزيرة القيامة التي تُعد واحدة من أكثر الجزر عزلة في العالم.

وتقع هذه الجزيرة في أقصى جنوب شرق منطقة المثلث البولينيزي في المحيط الهادئ، وأقرب جزيرة مأهولة منها هي جزيرة بيتكيرن التي تبعد عن جزيرة القيامة بـ 2075 كيلومترًا.

وعلى الرغم من عزلة جزيرة القيامة فإنها كانت ذات يوم موطنًا لشعب "رابا نوي" الذين تركوا خلفهم ألف تمثال ضخم كشاهد على وجودهم في الجزيرة ذات يوم.

3- جزيرة الأفاعي "إلها دا كويمادا غراند"
 
 
تُعرف جزيرة "إلها دا كويمادا جراند" باسم جزيرة الأفاعي، وتقع قبالة الساحل البرازيل في المحيط الأطلسي، وهي ليست جزيرة نائية، لكن لا يمكن الذهاب إليها لخطورتها، إذ تعيش بها ثعابين سامة للغاية مثل الثعبان الذهبي بوثروبس إنسولاريس الذي يُعد واحدًا من أكثر الثعابين السامة في العالم، والذي لا يوجد في أي مكان آخر غير هذه الجزيرة، ويتغذى على الطيور هناك.

ولا يخلو متر مربع في الجزيرة من الثعابين السامة، ما يجعل السير هناك دون حماية كافية بمثابة انتحار، لذلك منعت الحكومة البرازيلية جميع الزيارات إلى الجزيرة، ولا يُسمح سوى للعلماء والموظفين الآخرين بزيارتها بتصريح خاص.

2- جزر كيرغولين
 
 
هي عبارة عن مجموعة من الجزر التي تُعد من أكثر الأماكن عزلة على وجه الأرض، ويُشار إليها أيضًا باسم "الجزر المعزولة"، وتتكون جزر كيرجولين من مجموعة من الجزر الواقعة في القارة القطبية الجنوبية، وتُشكل هذه الجزر معًا جزءًا من هضبة كيرجولين الواقع جزء منها فوق سطح البحر، بينما باقي الهضبة لا يزال مغمورًا في مياه المحيط الهندي.

تقع هذه الجزر على بعد أكثر من 3300 كيلومتر من مدغشقر، والتي تُعد أقرب موقع للجزيرة مأهول بالسكان، وتخضع لإدارة الأراضي الفرنسية الجنوبية وأنتارتيكية، وتُعرف أكبر جزيرة بهذه المجموعة باسم "جراند تير" وتبلغ مساحتها 6675 كيلومترًا مربعًا.

وتتسم هذه الجزر بطقس قاسٍ يمنع وجود حياة بها، ورغم الظروف البيئية الصعبة والبحر الهائج الذي يحيط بها، فإن فرنسا تُبقي على مجموعة دائمة مكونة من نحو 45 إلى 100 من الجنود والعلماء والمهندسين في هذه الجزر التي لا يمكن الوصول إليها إلا بالسفن.

1- جزر تريستان دا كونا
 
 
هي عبارة عن مجموعة من الجزر البركانية النائية، وتُعد أكبر أرخبيل معزول مأهول بالسكان في العالم، إذ تقع جنوب المحيط الأطلسي على بعد 3486 كيلومترًا قبالة ساحل جزر فوكلاند، وهي جزء من إقليم ما وراء البحار البريطانية.

يعيش على جزر تريستان دا كونا 250 شخصًا، وهم يقيمون في الجزيرة الرئيسية التي تُعرف أيضًا باسم تريستان دا كونا، أما باقي الجزر فغير مأهولة بالسكان، ويُعد بعضها محميات للحياة البرية، ولأنه لا يوجد مهابط للطائرات في هذه الجزر، فلا توجد طريقة للوصول إليها سوى القوارب، ويتطلب الوصول إليها رحلة بالقارب تستغرق ستة أيام من جنوب أفريقيا.
 
المصدر: أرقام
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website