أفراح ومناسبات

وداع الصيف.. "النهوض سويّاً بقضاء عاليه" (صور)

Lebanon 24
13-10-2019 | 13:10
A-
A+
Doc-P-634514-637065692615080043.jpg
Doc-P-634514-637065692615080043.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
تحت عنوان "النهوض سويّاً بقضاء عاليه"، وبدعوة من رئيس خرّيجي جامعة اللويزة النقيب الياس حنا أقيم احتفال "وداع الصيف"، لهيئات قضاء عاليه في "التيار الوطني الحر"، بحضور هيئة ومجلس القضاء ومنسقي البلدات ومخاتير وفعاليات المنطقة، وتخلل اللقاء كلمة لحنا شدّدت على ضرورة المشاركة الكثيفة في ذكرى الثالث عشر من تشرين.
 
وقال حنّا: "نجتمع اليوم في هذه المناسبة الودّية لنختتم فصل الصيف مع أشخاص ناضلوا ومازالو مستمرين في سبيل تحقيق ما يحلم فيه كلّ مواطن لبناني لتحقيق دولة يعيش فيها وأبناؤه بسلام وعدالة، دولة يتساوى فيها الجميع.  اليوم علينا أن نستغل هذه المناسبة لنتعرّف جميعاً على بعضنا البعض، فقوتنا بوحدتنا، السبيل الوحيد للنهوض بقضاء عاليه.
 

بعد مرور سنة على الإنتخابات النيابية، أؤكّد أنّ العمل والنضال لا يتوقفان عند منصب أو كرسي نيابي، فهذا العمل سيستمر من مواقعنا، كلٌّ منّا  من موقعه، في سبيل تحقيق الأفضل لبلدنا وأولادنا. سأبقى دائماً على تماس مع مشاكل الناس ضمن توجهات الوطني الحر الذي آمنّا به وبخطواته، وسنبقى نناضل في إطاره. إنّ ما يميّز هذا اليوم، ويعطي هذه المناسبة طابعاً خاصّاً ونكهة مميّزة، هو أنّها تصادف عشية ذكرى 13 تشرين، هذه الذكرى التي نتواعد فيها مع الوفاء لشهداء الجيش والوطن. لقد اعتقدوا في ذاك اليوم أنّهم سينهون اسم العماد ميشال عون، لكن فاتهم أنّ عون حالة مستمرّة تخّطت حدود السنوات لأنّ عمادها "شعب لبنان العظيم".
 

وتابع: "صحيح أنّ في ذكرى 13 تشرين استشهد الكثير من الشبان والعسكريين، وأُبعد الجنرال عون إلى فرنسا، لكن الأصح أنّهم ما استطاعوا أخذ توقيعه لتسليم لبنان. حينها بدأ 13 تشرين، تاريخ نضال استمر وسيستمر. وفي ظل وجود  العماد عون على رأس الدولة لا تخافوا، وطالما أنّ لبنان لديه رئيس اسم ميشال عون، فهو لن يسقط كما قال ووعدنا".
 
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website