أفراح ومناسبات

ألف وجبة ساخنة في يوم الغذاء العالمي ضمن مبادرة "Act4Tomorrow Food Awareness"

Lebanon 24
21-10-2020 | 13:57
A-
A+
Doc-P-758317-637388855147022100.jpg
Doc-P-758317-637388855147022100.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
بمناسبة يوم الغذاء العالمي ولنشر للتوعية على اهمية تخفيض هدر الطعام، اجتمعت جمعية "Act4Tomorrow" بالتعاون مع الشيف الشهير حسين حديد، و"سوق الطيب"، و"سبينس"، وشركة "تنمية الدواجن" ليوم لتوفير ألف وجبة ساخنة للعائلات المحتاجة.
 
 
وأوضحت رئيسة جمعية "Act4Tomorrow"، بولا عبد الحق، التي عملت بلا كلل خلال السنوات الـ 3 الماضية من أجل قرارااطار قانوني لتخفيض هدر  الطعام أنّ "القانون هو حجر الزاوية وعلامة فارقة في رحلة لبنان لتحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة ، كما أنه يمثل خارطة طريق لجميع الشركات للتبرع بالأغذية المهملة ولكن القابلة للاستهلاك تمامًا بدلاً من التخلص منها".
 
 
وأضافت: "في هذه الأوقات الصعبة، تأمين الطعام على المائدة أحد الاهتمامات الرئيسية للعائلات. يوفر الغذاء الذي تم إنقاذه مساعدات غذائية للمحرومين. ويجب علينا جميعًا تغيير موقفنا تجاه هدر الطعام وإعادة النظر في كيفية تعاملنا معه. في شهر أيار 2020 تم اقرار قانون رقم 183 "تحفيز وهب الغذاء". 
 
 
وقال الشيف حسين حديد بعد طهيه وإعداد 1000 وجبة ساخنة وحلويات في مطبخه: "عندما أعد الطعام لقضية مثل هذه، أشعر بالسعادة لأنني لا أساهم في مجتمعي فحسب، بل أساعد أيضًا في زيادة الوعي على أهمية العطاء. أشجع كل لبناني على العطاء من القلب لمن هم أقل حظًا. معًا، يمكننا أيضًا المساعدة في تقليل هدر الطعام في لبنان من خلال تغيير سلوكنا من المزارع إلى المستهلك".
 
ودعم الشيف حسين جمعية "ACT" منذ عام 2017 وسيواصل المساعدة في زيادة الوعي على أمل تشجيع المبادرات المستدامة الأخرى المماثلة التي تدعم المجتمعات اللبنانية في جميع أنحاء لبنان.
واجتمع اليوم جميع الشركاء في "سوق الطيب" تضامناً لإطعام الأسر المحتاجة ومحاربة الجوع وزيادة الوعي حول هدر الطعام، لا سيما في الوضع الاقتصادي الصعب الذي يواجهه لبنان. أقيم الحدث في قلب مار ميخائيل بكل ما يحمله من رمزية في واحدة من أكثر المناطق تضرراً من انفجار بيروت وجاء كموقف موحد لرد الجميل للمجتمع.
 
 
تم تغليف الوجبات الساخنة في الموقع من قبل مجموعة من الأفراد المتطوعين من المجتمع المدني وطلاب الجامعة الأميركية في بيروت وأصحاب النفوذ والشخصيات العامة. تمت دعوة العديد من المنظمات غير الحكومية لجمع الوجبات وتسليمها للأسر المحرومة من بينها: "Offre Joie"، و"Caritas"، و"Bonheur Du Ciel"، و"AL Ghina" بينما أعد الطهاة في لبنان مع تينا وزيريان السلطات من الخضروات المنقذة لمرافقة الوجبة الساخنة.
 
وكانت "سبينس" وكجزء من برنامج المسؤولية الاجتماعية للشركات شريكًا مع جمعية "ACT" منذ بداية هذه المبادرة من خلال التبرع بالمكونات والخضروات كل عام لحدث يوم الغذاء العالمي.
 
 
الرئيس التنفيذي لشركة "تنمية" ماريو أكراس قال: "جدتي هي التي علمتني حب واحترام الطعام. للتأكد من أنني استخدمت كل قطعة من الدجاج ". وأكد مجدداً التزام تنمية تجاه الشعب اللبناني كشركة غذائية محلية من خلال التبرع بما يقارب 300 كلغ من الدجاج الذي تم استخدامه في الوجبات الساخنة. وقال: "الجوع في لبنان يزداد. في لبنان، يُهدر ما يقرب من 30% من جميع المواد الغذائية الصالحة للأكل. المشكلة تكمن في هدر الطعام".
 
 
 
 
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website