Advertisement

عربي-دولي

ماذا طلب أقرباء شيرين أبو عاقلة من الأمم المتحدة؟

Lebanon 24
11-11-2022 | 13:30
A-
A+
Doc-P-1009743-638037828712113845.jpg
Doc-P-1009743-638037828712113845.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
أكد أقارب مراسلة الجزيرة الصحفية الفلسطينية الأميركية شيرين أبو عاقلة لمحققي الأمم المتحدة أنها قُتلت عمدا في أيار الماضي في إطار "حرب واسعة" تشنها إسرائيل ضد ممثلي وسائل الإعلام الفلسطينيين.

وقالت لينا أبو عاقلة ابنة شقيق الصحفية الراحلة لوكالة الصحافة الفرنسية بعد الإدلاء بشهادتها أمام محققي الأمم المتحدة في جنيف: "نريد العدالة"، معتبرة أنها لحظة "تاريخية".
Advertisement

وتنظم لجنة التحقيق منذ الاثنين الماضي هذه السلسلة الأولى من جلسات استماع انتقدتها إسرائيل بشدة. وكانت لجنة التحقيق هذه شكلت في 2021 للنظر في الأسباب العميقة للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

وفي حديثها أمام المحققين، شددت لينا أبو عاقلة على أنه لا شك لديها إطلاقا في أن الجنود الإسرائيليين "تعمدوا استهداف عمتها". وهو الرأي نفسه الذي عبر عنه زميل للصحفية الراحلة هو علي سمودي منتج قناة الجزيرة الذي كان حاضرا عند حدوث إطلاق النار.

وقال سمودي لمحققي الأمم المتحدة إنهم كانوا يرتدون "الزي الصحفي الكامل"، مشددا على أنه لم يكن هناك مسلحون في المحيط. وأضاف أن "رصاصة انفجرت في الهواء فجأة" قبل أن يصرخ "تراجعوا" ويشعر بانفجار خلفه.

وتابع وهو يحمل صورة لشيرين أبو عاقلة أنه من الواضح أنها "قُتلت بدم بارد عمدا".

من جهتها، طالبت نقابة الصحفيين الفلسطينيين لجنة التحقيق الأممية بشأن الأراضي الفلسطينية المحتلة باتخاذ إجراءات ضرورية لحماية الصحفيين الفلسطينيين من تضييقات الاحتلال الإسرائيلي وإنهاء ما وصفتها بحالة الحصانة من المحاسبة عن جرائمها التي ترتكبها بحقهم.

وتمسّك نقيب الصحفيين الفلسطينيين ناصر أبو بكر، في إفادته أمام اللجنة، بما اعتبره أدلة دامغة على تعمّد سلطات الاحتلال الإسرائيلي استهداف الزميلة شيرين أبو عاقلة وقتلها.

كما شكك في نزاهة تقرير الإدارة الأميركية، وأكد أن سعي الولايات المتحدة لحماية إسرائيل من المحاسبة بات أمرا واضحا.

وقال أمام محققي الأمم المتحدة إن نحو 50 صحفيا فلسطينيا قتلوا منذ العام 2000 وإنه "لم يتم تحميل أي شخص المسؤولية".

وأكد أن "إسرائيل تستهدف الصحفيين الفلسطينيين في إطار سياسة منهجية لخنق الأصوات الفلسطينية وإسكاتها". وأضاف "نحن كصحفيين فلسطينيين لا نتعرض فقط للاعتداءات والانتهاكات، بل لحرب واسعة تشنها دولة الاحتلال".
 
 
(الجزيرة)
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك