عربي-دولي

وزير البحرية الأميركي يستقيل.. والسبب "كورونا" على متن حاملة الطائرات "روزفلت"

Lebanon 24
07-04-2020 | 23:49
A-
A+
Doc-P-691489-637219008892050099.jpg
Doc-P-691489-637219008892050099.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

قدم وزير البحرية الأميركي بالوكالة توماس مودلي، اليوم الثلاثاء استقالته، على خلفية إدارته لأزمة تفشي "كورونا" على متن حاملة الطائرات تيودور روزفلت، وبعد تصريحات مسيئة لقائدها المقال بريت كروغر.

 

وذكرت وسائل إعلام أميركية أنّ "وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر قبل استقالة مودلي، وعيّن القائم بأعمال وزير الجيش مكانه".

 وكانت حاملة الطائرات "ثيودور روزفلت"، التي يبلغ عدد البحارة عليها نحو 4800، وصلت إلى ميناء في فيتنام شهر آذار الماضي، في زيارة تاريخية تطلبت أشهر من التخطيط.

وفي بداية رحلة العودة، اعتقد البحارة أن حاملة الطائرات ستكون ملجأ مناسباً بعيداً عن العالم الذي يتفشى فيه الفيروس، لكن الأمر انقلب رأسا على عقب.

فمع عودة السفينة الحربية العملاقة إلى المحيط الهادئ، أدرك البحارة والضباط على متنها أنهم يواجهون خطرا كبيرا، حيث بدأ طاقمها يعاني تفشي فيروس كورونا الذي أصاب العشرات منهم.

ومع توالي النتائج الإيجابية لفحص كورونا، بدأ القلق يساور البحارة وأقاربهم، وأصبح المزاج العام على متنها "سيئا للغاية" بحسب صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية.

وأضيف عمل جديد للعسكريين الأميركيين الموجودين في السفينة الحربية، وهو تنظيفها وتعقيمها باستمرار، لكن أعداد المصابين ظلت في تزايد حتى وصلت إلى 150.

وأعلنت البحرية الأميركية أنها ستجلي آلاف البحارة من على متن "ثيودور روفلت"، إلى جزيرة غوام بالمحيط الهادئ، مع إبقاء عدد محدود من العاملين لتظل قيد التشغيل.

ولم يحدد المسؤولون في البحرية الأميركية ما إذا كان مصدر الفيروس هو فيتنام أم مكان آخر، واكتفوا بالقول إنهم يعملون على تتبع أصل المرض في الحاملة العملاقة.

 

تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website