عربي-دولي

أعدموه رميا بالرصاص ونشروا الفيديو.. مقتل 3 إرهابيين تورطوا في إعدام قبطي في سيناء

Lebanon 24
19-04-2021 | 07:30
A-
A+
Doc-P-814458-637544379035890586.jpg
Doc-P-814458-637544379035890586.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
أعلنت الداخلية المصرية، الاثنين، مقتل 3 إرهابيين من تنظيم "داعش" الارهابي تورطوا في إعدام قبطي رميا بالرصاص في سيناء.

وقالت الداخلية في بيان، اليوم الاثنين، إن 3 عناصر إرهابية متورطة في حادث مقتل المواطن نبيل حبشي سلامة، لقوا مصرعهم في تبادل لإطلاق النار مع الأمن بمنطقة الأبطال في شمال سيناء.

وكان مسلحون ينتمون لولاية داعش سيناء قد أعدموا قبطيا، اختطفوه قبل شهور، ونشروا فيديو لعملية قتله وإعدامه، أمس الأحد.

وأعدم نبيل حبشي سلامة، 62 عاما، رميا بالرصاص على أيدي عناصر داعش بعد 6 شهور من اختطافه في مدينة بئر العبد بشمال سيناء.

واختطف عناصر التنظيم، القبطي في تشرين الثاني الماضي أثناء سيره في أحد شوارع المدينة، ثم استوقفوا سيارة وسرقوها ونقلوا فيها القبطي، ثم اختفوا حتى ظهر مقطع فيديو لإعدام الضحية.

من جانبها، نعت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية برئاسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، القبطي الذي كان يتولى ويساهم في بناء وترميم كنائس سيناء.

وأضافت أنها تقف متضامنة مع كل مجهودات الدولة المصرية في دحض أعمال الإرهاب البغيضة، مؤكدة أن هذه الأعمال ستزيدهم عزمًا وإصرارًا على الحفاظ على وحدة مصر الوطنية.

وذكرت الداخلية المصرية أنه توافرت ‏معلومات لقطاع الأمن الوطني حول تواجد مجموعة من العناصر الإرهابية المتورطة في حادث مقتل المواطن حبشي بمنطقة الأبطال بشمال سيناء واضطلاعهم بالإعداد والتخطيط لتنفيذ عدد من العمليات العدائية تستهدف المواطنين الأقباط وممتلكاتهم ودور عبادتهم وارتكازات القوات المسلحة والشرطة.

وكشفت أنه تم التعامل الفوري مع تلك المعلومات حيث أسفرت نتائج الرصد عن تحرك ثلاثة من تلك الخلية شديدة الخطورة في المنطقة ‏بسيارة ماركة نيسان ربع نقل بيضاء اللون ‏بهدف الإعداد لارتكاب عملية عدائية حيث أمكن ‏إحكام الحصار عليهم بمعرفة القوة وبمجرد استشعارهم ذلك قاموا بإطلاق النيران بكثافة تجاه القوات، وبالتعامل معهم أسفر عن مصرعهم وانفجار حزام ناسف كان يرتديه أحدهم وعثر بحوزتهم علي 3 أسلحة وحزام ناسف وقنبلة يدوية، وكمية من الطلقات الآلية.

وقالت الوزارة إنه تم تحديد اثنين من العناصر الإرهابية التي لقيت مصرعها، وهما القيادي الإرهابي محمد زيادة سالم زيادة، واسمه الحركي عمار، ويعد من أخطر العناصر الإرهابية، وتولى الإعداد والتخطيط والتنفيذ للعديد من الحوادث الإرهابية التي شهدتها محافظة شمال سيناء، كما تولى مسؤولية توفير الدعم اللوجيستي للعناصر الإرهابية، والثاني هو الإرهابي يوسف إبراهيم سليم، واسمه الحركي أبو محمد، المتورط في تنفيذ العديد من العمليات الإرهابية، ومن المعاونين للأول في توفير الدعم اللوجيستي.

وتابعت أنه يجري ملاحقة باقي عناصر تلك الخلية الإرهابية المتورطة في الحادث حيث أمكن تحديدهم وهم: جهاد عطا الله سلامة عودة وأحمد كمال محمد شحاته وخالد محمد سليم حسين.
المصدر: العربية
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website